Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 21 يناير (يونهاب)-- حكم اليوم الخميس على اثنين من المتورطين في قضية إتجار جنسي عبر الإنترنت بالسجن لمدة 15 و11 عاما.

وجدت المحكمة كلا من المتهم كانغ هون (20 عاما) والمتهم الذي يعرف باسم عائلته "هان" (28 عاما) مذنبين بتهمة التواطؤ مع جو جوو-بن، المشغل سيء السمعة لغرفة دردشة على التليغرام، نشر من خلالها مواد مسيئة جنسيا.

وحكمت محكمة سيئول بالسجن 15 عاما على كانغ و11 عاما على هان. وحظرت كلاهما من العمل مع الأطفال والشباب والمعاقين لمدة 5 سنوات، وأمرتهم بالخضوع للعلاج المخصص لمرتكبي الجرائم الجنسية لمدة 40 ساعة، كما أمرت بالكشف عن بياناتهم الشخصية لمدة خمس سنوات.

وكانت النيابة اتهمت كانغ في مايو بابتزاز 18 ضحية بما يشمل سبع ضحايا تحت السن القانونية، ودفعهم لتصوير فيديوهات مسيئة جنسيا وبيعها ونشرها على التليغرام في الفترة ما بين سبتمبر ونوفمبر من عام 2019.

ثم اتهم بعد شهر بمساعدة "جو" على تنظيم الحلقة الإجرامية التي اتخذت شكل غرفة دردشة على موقع التليغرام تحت اسم باكسابانغ.

ووبخت المحكمة كانغ على إلحاق ضرر جسيم بالضحايا لقيامه "باستعبادهن" والتحرش بهن واعتبارهن كأشياء، وتهيئة ثقافة جنسية مشوهة على الإنترنت.

وحكم على هان بالسجن لفترة أقصر بعد أن توصلت المحكمة إلى أنه لم يشارك في تنظيم الحلقة الإجرامية ولكنه انضم إليها فيما بعد.

واتهم "هان" كذلك بمحاولة اغتصاب فتاة تحت السن القانونية، وإكراه الضحايا على تصوير فيديوهات مسيئة جنسيا وتوزيعها في غرفة الدردشة عبر الإنترنت من خلال "جو".

وقالت المحكمة إن "هان" انتهك حقوق الفتيات صغيرات السن في تقرير مصيرهن الجنسي من أجل الترفيه عن العوام.

وكانت النيابة قد طالبت بسجن كانغ لمدة 30 عاما وهان لمدة 20 عاما. بيد أن المحكمة خفضت المدتين، مشيرة إلى الفترة القصيرة التي انضم فيها كانغ إلى الجريمة، وحقيقة أن بعض تصرفات هان كانت بناء على أوامر من جو.

وقد تم وضع "جو" خلف القضبان في نوفمبر بعد الحكم عليه بالسجن لمدة 40 عاما. وينتظر حاليا حكم محكمة الاستئناف.

ويتهم "جو" بابتزاز 74 امرأة بما يشمل 16 فتاة تحت السن القانونية، وإكراههن على تصوير محتويات مسيئة جنسيا وبيعها إلى أعضاء غرفة "باكسابانغ" للدردشة.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك