Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 21 يناير(يونهاب) -- قالت وزيرة الخارجية كانغ كيونغ-هوا اليوم الخميس إنها شعرت بالأسف الشديد تجاه مرؤوسيها إزاء ترك منصبها في الوقت الذي لا تزال هناك العديد من المهام الدبلوماسية الصعبة ماثلة .

وقالت الوزيرة كانغ عند وصولها إلى مقر وزارة الخارجية في سيئول صباح اليوم لوكالة يونهاب للأنباء إنها تشعر بالارتياح والحزن معا.

وفي يوم أمس الأربعاء، أعلن الرئيس مون جيه-إن تعديلا وزاريا شمل 3 حقائب وزارية، بما في ذلك استبدال الوزيرة كانغ بمستشار الأمن الوطني السابق بالمكتب الرئاسي جونغ وي-يونغ.

وقالت الوزيرة كانغ إنها أجرت مكالمة هاتفية مع المرشح لوزير الخارجية الجديد جونغ وي-يونغ.

وردا على سؤال عن خطتها في المستقبل، قالت الوزيرة كانغ إنه ليست لديها أي خطة محددة.

وبعد تركها منصبها، من المتوقع أن تأخذ الوزيرة كانغ استراحة في كوريا الجنوبية في الوقت الراهن.

ويرى البعض أن الوزيرة كانغ قد تلعب دورا في الساحة الدولية، نظرا لأنها عملت في الأمم المتحدة لفترة طويلة ولديها خبرة كوزيرة للشؤون الخارجية.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك