Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 12 يناير (يونهاب)-- قالت شركة مبتكرة لروبوت محادثة قائم على الذكاء الاصنطاعي على إحدى مواقع التواصل الاجتماعي يوم أمس الاثنين، إنها ستعلق الخدمة مؤقتا في ظل تنامي الانتقادات الموجهة إليها لاستخدامها لغة تمييزية ومسيئة.

وتعرض "لي لودا" برنامج الدردشة القائم على الفيس بوك والذي طورته شركة سكاتر لاب (Scatter Lab) الناشئة في كوريا الجنوبية، إلى انتقاد شديد بعد أن استخدم لغة مسيئة جنسيا أو لغة تمييزية ضد الأقليات الجنسية في محادثاته مع المستخدمين.

"نعتذر بشدة عن التصريحات التمييزية ضد الأقليات. وهذا لا يعكس تفكير شركتنا ونواصل تطوير الخدمة حتى لا تُستخدم كلمات التمييز أو خطاب الكراهية مرة أخرى"، وفقا لما أفادت به الشركة في بيان صحفي.

"سنعيد الخدمة بعد فترة من التطويرات حيث سنركز على تعديل نقط الضعف وتطوير الخدمة"، وفقا للبيان.

وكانت هذه الخدمة قد اكتسبت شهرة واسعة على نحو سريع، وقامت بجذب أكثر من 750,000 مستخدم منذ إطلاقها في ديسمبر الماضي، ما يعزى على نحو واسع إلى برنامج التعلم العميق المصمم، الذي تتمكن من خلاله الخدمة من التحدث مثل إنسان حقيقي على برنامج المراسلة على الهاتف.

بيد أن الخدمة تعرضت لمحادثات جنسية من بعض المستخدمين. كما تعرضت لانتقاد شديد لقيامها ببعض التعليقات التمييزية ضد الأقليات الجنسية.

وبالإضافة إلى هذا، يُشتبه في أن الشركة تسيء استخدام المعلومات الشخصية لمستخدميها وعدم بذل جهود كافية لحمايتها.

ومن جانبها أعربت الشركة عن أسفها، قائلة إنها حاولت الالتزام بالإرشادات الخاصة باستخدام المعلومات الشخصية لكنها فشلت في "التواصل على نحو كاف" مع مستخدميها.

وقالت الشركة "سنقوم بتوضيح الإجراءات التي يمكن من خلالها استخدام البيانات، والاستمرار في التعامل بشكل أفضل مع المعلومات الحساسة، حتى لو كان من المستحيل تحديد (تلك المعلومات) من خلال التحسين المستمر للخوارزميات".

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك