Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 30 نوفمبر(يونهاب) -- دعت حكومة سيئول كوريا الشمالية لإعادة ربط الخط العسكري للتواصل بين السلطات العسكرية من الكوريتين، أولا، معبرة عن بذل الجهود المشتركة بصورة عاجلة لتقصي الحقائق في حادثة مقتل موظف حكومي جنوبي مسئول عن صيد الأسماك في المياه الإقليمية الكورية الشمالية.

وجاء طلب سيئول، على لسان نائب المتحدث باسم وزارة الدفاع مون هونغ-سيل، ردا على مزاعم كوريا الشمالية بأن المسئولية عن موت المواطن الكوري الجنوبي تقع على الجنوب.

كما أجابت المتحدثة باسم وزارة الوحدة جو هي-شيل أيضا بنفس الإجابة على ادعاء الشمال الصادر صباح اليوم.

يشار إلى أن الخط العسكري الهاتفي بين الكوريتين في منطقة البحر الغربي انقطع منذ 9 من يونيو الماضي عندما قطعه الجانب الشمالي بصورة أحادية الجانب، احتجاجا على إرسال منظمات مدنية منشورات مناهضة للنظام الحاكم الكوري الشمالي إلى الشمال عبر الحدود.

وادعت كوريا الشمالية في نشرتها الإخبارية التي نقلتها وكالة الأنباء المركزية صباح اليوم حول حادثة مقتل المسئول الكوري الجنوبي في البحر الغربي بإطلاق النار عليه من الجيش الكوري الشمالي، " انه حادث ناجم عن عجز كوريا الجنوبية في الإدارة والسيطرة على الأمور وتقع المسئولية عن الحادثة المأساوية بالطبع على عاتق الجانب الجنوبي أولا ".

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك