Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 30 أكتوبر(يونهاب) -- قال الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن اليوم الجمعة إن بلاده تسرع من وتيرة إنتاج وترويج السيارات المستقبلية من خلال تحديد عام 2022 كأول سنة لتجعل السيارات المستقبلية شعبية، وأضاف أنها تخطط لاستثمار أكثر من 20 تريليون وون في التنقل الأخضر مثل السيارات الكهربائية والهيدروجينية وغيرها.

وذكر مون أثناء زيارته إلى مصنع أولسان التابع لمجموعة هيونداي موتور إن السيارات المستقبلية تغير مسار صناعة السيارات تماما، مشيرا إلى أن شركة تسلا الأمريكية لصناعة السيارات الكهربائية تصبح شركة السيارات الأكثر قيمة في العالم متفوقة على الشركات العملاقة العالمية الأخرى.

وصرح مون أن الحكومة تخطو خطوات كبيرة لتصبح البلاد الدولة الأكثر تنافسية في السيارات المستقبلية بحلول عام 2030، وأفاد بأن الخمس سنوات المقبلة ستكون وقتا مهما لقيادة السوق العالمية للسيارات المستقبلية.

وقدم 3 استراتيجيات لتطوير صناعة السيارات، ▲ الانتشار الواسع للسيارات المستقبلية ▲ تطوير الصناعات المركزة على الصادرات وزيادة فرص العمل ▲ تحول النظام البيئي الصناعي المركز على السيارات المستقبلية.

وأكد مون أن البلاد ستزيد عدد المبيعات المتراكمة للسيارات الكهربائية والهيدروجينية إلى 1.13 مليون سيارة و200 ألف سيارة لكل منها بحلول عام 2025، وتسعى للتقدم في أسواق أمريكا الشمالية والاتحاد الأوروبي والصين، وتجعل قطاعات المواد والأجزاء والمعدات صناعات جديدة تسجل مبيعاتها ما يقرب من 13 تريليون وون سنويا.

وذكر فيما يتعلق بالسيارة ذاتية القيادة أن البلاد كأول دولة في العالم ستطبق المستوى الرابع للقيادة الذاتية بحلول عام 2027، متعهدا بتقديم الدعم لتحويل ألف شركة لقطع غيار السيارات إلى شركات لمشاريع السيارات المستقبلية بحلول عام 2030 من خلال إنشاء فريق الدعم لإعادة هيكل الأعمال.

وقال الرئيس إن مجموعة هيونداي موتور صنعت تاريخا جديدا اليوم لتتجاوز مبيعات السيارات الهيدروجينية 10 آلاف وحدة كأول مرة في العالم، وتتخطى مبيعات السيارات الكهربائية 10 آلاف وحدة.

وأشاد مون بالإدارة ونقابة العمال في المجموعة بانضمامهما إلى الجهود الحكومية لمكافحة فيروس كورونا المستجد وأنشطة المساهمة الاجتماعية.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك