Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 28 أكتوبر(يونهاب)-- أقيمت جنازة رئيس سامسونغ الراحل لي كون-هي اليوم الأربعاء في سيئول، حيث يحيي أفراد أسرته وأقاربه المكلومون ذكراه باستعراض إرثه وإنجازاته كواحد من أكثر رجال الأعمال نفوذا في كوريا.

هذا وتوفى " لي " يوم الأحد عن عمر يناهز 78 عاما بعد أن قضى أكثر من 6 سنوات في المستشفى على إثر إصابته بنوبة قلبية.

وأقيمت مراسم التشييع على نطاق ضيق في قاعة عزاء بمركز سامسونغ الطبي غرب سيئول حوالي السابعة والنصف بانضمام زوجته هونغ را-هي وأولاده الثلاثة بما يشمل ابنه الوحيد نائب رئيس سامسونغ للإلكترونيات لي جيه يونغ.

وبحسب ما ورد، انضم كل من لي ميونغ هي رئيسة مجموعة "شينسي جيه" اخت "لي" الراحل، وابن شقيقه رئيس "سي إي جروب" لي جيه هيون لمراسم التشييع. وانضم تشونغ إيسون رئيس مجموعة هيونداي موتور كذلك إلى المراسم تعبيرا عن احترامه لقطب الأعمال الراحل.

بدأت المراسم التي استمرت لحوالي ساعة بتأبين زميل قديم وصديق لـ"لي" من المرحلة الثانوية متحدثا عن إنجازاته ومشاركا ذكرياته مع الفقيد.

وقال كي بيل-كيو رئيس شركة كيه بي كيه الدولية الذي يعرف "لي" منذ أكثر من 50 عاما "لقد زرت الكثير من البلاد ولكنني لم أر أبدا رجلا تفوق على والده مثل "لي"".

ومر موكب الجنازة الذي انضم له مديرون تنفيذيون سابقون وحاليون في سامسونغ، على الأماكن التي ترك لي فيها بصمة بما يشمل بيته ومتحف "ليوم سامسونغ"، وسونغ جي وون بمنتصف سيئول، الذي استخدمه لي عادة كمكتبه.

ومر الموكب كذلك على مصانع سامسونغ للإلكترونيات للرقائق في يونغين وهواسونغ، جنوب سيئول، حيث اصطف العاملون هناك لإلقاء نظرة أخيرة على الفقيد، قبل أن يصل إلى مثواه الأخير في سوون حيث دفن أسلافه.

وقد أعلنت سامسونغ في وقت سابق عن أن جنازة لي ستقام على نطاق ضيق بانضمام أفراد الأسرة، ورفضت بلطف الزيارات في ظل تفشي كورونا.

ويعتبر لي رمزا قاد مجموعة التكنولوجيا العملاقة لتصبح لاعبا عالميا في مجالي أشباه الموصلات والهواتف برؤيته المميزة.

وولد لي في دايغو عام 1942، واستلم عرش سامسونغ رسميا في عام 1987 عندما كان عمره 45 عاما، بعد أن توفى والده ومؤسس مجموعة سامسونغ لي بيونغ تشول.

وفي عام 1993، أعلن لي كون هي عن فلسفته الأولى في مجال العلامات التجارية وهي "مبادرة الإدارة الجديدة"، التي تتبناها سامسونغ حتى الوقت الحالي.

وارتفعت قيمة أصول سامسونغ تحت إدارته التي استمرت 33 عاما أكثر من 800 تريليون وون (708 مليار دولار) من 10 تريليونات وون.

ويتوقع على نطاق واسع أن يحل ابنه الوحيد لي جيه-يونغ محله قائدا جديدا للمجموعة، التي يشمل نطاق أعمالها التكنولوجيا والبناء والمالية ومدينة ملاهي. ويعد لي البالغ من العمر 52 عاما القائد الفعلي للمجموعة منذ انهيار والده جراء إصابته بنوبة قلبية في عام 2014.

(انتهى)

mustabrah35@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك