Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

جنيف/سيئول، 29 أكتوبر (يونهاب)-- أخفقت وزيرة التجارة الكورية الجنوبية والمرشحة لمنصب رئيس منظمة التجارة العالمية في جذب دعم كبير من الدول الأعضاء في المنظمة، أمام منافستها النيجيرية في سباق ثنائي الاتجاه، وذلك بناء على نتيجة اجتماع المجلس العام لمنظمة التجارة العالمية.

وقالت المنظمة إن المرشحة النيجيرية "نجوزي أوكونجو إيويالا" ضمنت مزيدا من الدعم من دول المنظمة الأعضاء والبالغ عددها 164 عضوا مقابل منافستها الكورية يو ميونغ هي.

ونظرا إلى أن اختيار مدير عام للمنظمة يستند إلى اجتماع الدول الأعضاء، فقد تتمكن دولة واحدة من إغلاق الطريق أمام يو أو أوكونجو إيويالا، وتعتقد كوريا الجنوبية أنه ما زالت هناك فرصة أمام مرشحتها لقلب النتيجة لصالحها.

وقال المتحدث باسم المنظمة كيث روكويل في وقت سابق إن 27 وفدا اتفقوا على دعم المرشحة النيجيرية خلال اجتماع المجلس العام الأخير، بينما أعربت دولة واحدة عن استمرار دعمها لـ يو.

وأوضح روكويل أن هذا الوفد هو وفد الولايات المتحدة الأمريكية، وفقا لشبكة رويترز الإخبارية.

"قال رئيس المجلس العام للمنظمة إن المجلس يعتزم اعتماد المرشح الذي ستتم الموافقة عليه خلال مراحل تأمين إجماع جميع الدول الأعضاء ليصبح المدير العام القادم للمنظمة، وذلك في اجتماع خاص سيعقد في التاسع من نوفمبر"، وفقا لما أفادت به الخارجية الكورية في بيان صحفي.

وأضاف البيان أن المنظمة لم تعلن عن عدد الأصوات التي نجحت المرشحتان في تأمينها.

وقد أعربت الولايات المتحدة الأمريكية عن دعمها لاختيار يو رئيسا جديدا للمنظمة.

وكتب مكتب الممثل التجاري للولايات المتحدة في بيان على موقعه على الإنترنت أن "الوزيرة يو خبيرة تجارية حسنة النية شحذت خبراتها خلال مشوارها الممتد منذ 25 عاما كمفاوضة تجارية ناجحة وصانعة سياسات تجارية. ولديها كل المهارات الضرورية لتصبح قائدة فعالة للمنظمة".

وأضاف مكتب الممثل التجاري الأمريكي أن منظمة التجارة العالمية والتجارة الدولية يواجهان وقتا عصيبا حيث أنه لم تكن هناك محادثات متعددة الأطراف حول "التعريفات" منذ 25 عاما، كما أن نظام تسوية المنازعات خرج "عن السيطرة".

"منظمة التجارة العالمية في حاجة ماسة إلى إصلاح كبير. ويجب أن تقاد بواسطة شخص لديه خبرة حقيقية في هذا المجال"، وفقا للمكتب.

على جانب آخر، تدعم اليابان منافسة يو، ومازال موقف الصين وغيرها من الدول الاقتصادية الرئيسية غير واضح.

وستصبح المرشحة النهائية من بين المرشحتين أول امرأة تترأس المنظمة في التاريخ. وستخلف المدير العام الحالي للمنظمة روبرتو أزيفيدو الذي استقال من منصبه في أغسطس الماضي، قبل عام من موعد انتهاء ولايته.

وأصبحت يو واحدة من المنافستين النهائيتين في الجولة الثالثة من مراحل الاختيار التي بدأت في يوم 19 أكتوبر. بعد أن خرج منافسون آخرون من 6 دول من السباق في الجولتين السابقتين.

وقد تعهدت يو خلال حملتها بإعادة بناء الثقة في النظام التجاري متعدد الأطراف بجعله أكثر "صلة ومرونة واستجابة"، إذا تم اختيارها لقيادة المنظمة.

وطلب الرئيس مون جيه-إن أثناء محادثات هاتفية مع قادة بعض الدول الأعضاء دعم اختيار يو.

وعلى الجانب الآخر، تعد المرشحة النيجيرية من أكثر المرشحين تنافسية بناء على خبرتها في العمل في البنك الدولي، كما أنها شغلت منصب وزيرة المالية النيجيرية مرتين ومنصب وزيرة الخارجية.

وتعتبر الحمائية الدولية المتصاعدة في ظل جائحة كورونا، بالإضافة إلى النزاع التجاري المتزايد بين الولايات المتحدة والصين من بين المهام التي سيتعين على قائد المنظمة الجديد التعامل معها.

وتعد "يو" ثالث مرشح كوري جنوبي لرئاسة المنظمة التجارية التي تقع في جنيف، حيث قامت كوريا الجنوبية بمحاولتين غير ناجحتين لرئاسة المنظمة في عامي 1994 و 2012.

ويأتي ترشح يو لرئاسة المنظمة الدولية في ظل نزاع تجاري بين كوريا الجنوبية واليابان. وقد أعادت سيئول فتح شكواها المقدمة إلى منظمة التجارة العالمية مؤخرا، في الوقت الذي لا تستجيب فيه اليابان لطلبات سيئول المتكررة برفع قيود التصدير.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك