Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 28 سبتمبر (يونهاب) -- نقل المكتب الرئاسي في كوريا الجنوبية عن الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" قوله في المحادثات الهاتفية مع الرئيس "مون جيه-إن" إنَّ موسكو مستعدة لمواصلة التعاون في جهود تعزيز السلام في شبه الجزيرة الكورية.

وقال المتحدث باسم المكتب الرئاسي "كانغ مين-سوك" إن بوتين أشار أيضًا في المحادثات التي استمرت 35 دقيقة إلى جهود إدارة "مون" لتطبيع العلاقات بين الكوريتين، وأعرب عن «توقعاته لاستئناف الحوار بين الأطراف المعنية».

وقد جاءت المحادثات الهاتفية بمناسبة الذكرى الثلاثين لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بين سيئول وموسكو.

وأبلغ "مون" الرئيس الروسي بأن حكومته ستواصل مساعيها لنزع السلاح النووي في كوريا وإحلال السلام الدائم، على الرغم من «الظروف الصعبة».

وقال المتحدث "كانغ" إن "مون" طلب دور روسيا ودعمها، وأضاف أن "مون" و"بوتين" تبادلا الآراء حول الأوضاع الأمنية في شبه الجزيرة الكورية، دون أن يوضح ما إذا كانا ناقشا حادث إطلاق النار القاتل الأخير من قبل القوات الكورية الشمالية على مسؤول مصايد الأسماك الكوري الجنوبي.

واتفق الرئيسان على تطوير العلاقات «الودية والتعاونية» بين سيئول وطوكيو، على نحو ينظر إلى المستقبل ويحقق الفائدة المتبادلة للطرفين.

ونقل المتحدث عن "بوتين" قوله إن كوريا الجنوبية هي أحد «شركاء التعاون المهمين» لروسيا في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، وأضاف "بوتين" أنه يتوقع التعاون النشط بين البلدين في مجالات الذكاء الاصطناعي والتقنيات المبتكرة والسياحة العلاجية وإنتاج الآلات الزراعية وصناعات النفط والغاز وبناء السفن.

وفيما يتعلق بالاستجابة لفيروس كورونا المستجد، اقترح "مون" التعاون الوثيق لتطوير وتوفير اللقاحات بطريقة عادلة.

وأضاف "كانغ" أن "مون" طلب بعد ذلك انضمام روسيا إلى المعهد الدولي للقاحات (IVI)، الذي يتخذ من سيئول مقرا له، ووعد "بوتين" بالنظر في هذه القضية من خلال السلطات الصحية.

كما طلب "مون" تأييد روسيا لترشيح وزيرة التجارة الكورية الجنوبية "يو ميونغ-هي" لرئاسة منظمة التجارة العالمية.

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك