Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 25 سبتمبر(يونهاب) -- أعرب الزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ-أون" عن أمله في رفاهية جميع الكوريين الجنوبيين، الذين يكافحون للتغلب على الصعوبات الناجمة عن تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وأضرار الأعاصير الأخيرة، في رسالته الشخصية إلى الرئيس الكوري الجنوبي "مون جيه-إن"، وفقًا لما قاله المكتب الرئاسي.

وكانت الرسالة المؤرخة في 12 سبتمبر ردًّا على رسالة "مون" التي بعثها إلى "كيم" في 8 سبتمبر، وفقًا لمدير مكتب الأمن القومي "سوه هون".

وقال "كيم" إنه يفكر شخصيًّا في «العبء الجسيم» الذي يتحمله "مون" بنفسه، وأنه يدرك أكثر من أي شخص آخر «قدر الصعوبة والضغوط والجهود» التي يقوم بها "مون" للتغلب على المشكلات.

وأفاد بأنه يأمل بصدق في مشاركة الصعوبات والمعاناة التي يعاني منها الجنوب، مضيفًا أنه ينتظر اليوم الذي سيأتي عندما تمر تلك «اللحظة الرهيبة» لهذا العام لتحدث سلسلة من «الأشياء الجيدة».

وقال "كيم": «أتمنى مرة أخرى الصحة والسعادة لجميع المواطنين الجنوبيين، وأتمنى بإخلاص الرفاهية للجميع».

وفي رسالته إلى "كيم"، أشار "مون" إلى أن الكوريتين تمران بـ «مآزق كبيرة»، من فيروس كورونا إلى الأمطار الموسمية الغزيرة وأضرار الأعاصير.

وأعرب "مون" عن تقديره لـ «التزام "كيم" القوي» باحترام حياة الناس.

وقال الرئيس "مون" إن الوضع الحالي مؤسف، لأن كوريا الجنوبية والشمالية لا تستطيع إحداهما أن تساعد الأخرى، على الرغم من التحديات.

وقال "سوه" إن المكتب الرئاسي ينشر النص الكامل للرسائل، بناءً على تعليمات الرئيس "مون".

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك