Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 24 سبتمبر (يونهاب) -- قالت الحكومة اليوم الخميس إنها تخطط لإنشاء منشأة متخصصة في البث المباشر للحفلات الموسيقية، وإطلاق مشاريع تهدف إلى دعم صناعة بث المحتوى المحلية.

وتم الإعلان عن هذه الخطط من قبل وزارة الثقافة، كجزء من المبادرات الثقافية ضمن مشروع الحكومة الأوسع نطاقًا المسمى "الصفقة الجديدة"، وهي السياسة المميزة للرئيس "مون جيه-إن" التي تهدف إلى خلق فرص عمل وإنعاش الاقتصاد والاستعداد لمرحلة ما بعد فيروس كورونا.

وقد أعلنت الوزارة عن مخططها: "استراتيجية نمو صناعة المحتوى الثقافي للصفقة الجديدة الرقمية"، في إحاطة ترأسها الرئيس "مون" في مكان الحفل "المعسكر رقم واحد" في "كيمبو"، غرب سيئول.

وسوف توظِّف قاعة الكي-بوب المأمولة أحدث تقنيات البث والاتصالات التفاعلية، كما ستتميز بإجراءات للحماية ضد سرقات الملكية الفكرية.

وتخطط الحكومة أيضًا لتقديم الدعم لشركات الترفيه الصغيرة والمتوسطة الحجم على أساس تجريبي لاستخدام المنشأة.

وكانت قيود السفر إلى الخارج والقيود المفروضة على التجمعات العامة بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) قد أعاقت صناعة الترفيه في كوريا الجنوبية، لكن تلك العوائق أتاحت أيضًا فرصة ذهبية لنجوم الكي-بوب، حيث غامروا بالدخول إلى عالم العروض عبر الإنترنت.

وقالت الوزارة أيضًا إنها ستطلق مشاريع جديدة لدعم إنتاج المحتوى المصمم خصيصًا لمنصات البث المحلية، وإنشاء صندوق خاص بالمحتوى المرئي بقيمة 46 مليار وون (39.3 مليون دولار أمريكي).

كما تهدف الوزارة إلى توسيع الإعفاءات الضريبية لمنصات البث المحلية، وإنشاء مجموعة استشارية بين الحكومة والقطاع الخاص، لمناقشة وسائل الدعم الأخرى في هذا القطاع.

كما تم الإعلان عن خطط واسعة لدعم إنتاج الأفلام والألعاب والرسوم المتحركة عبر الإنترنت، بالإضافة إلى مشاريع تبني برمجيات وتكنولوجيا الواقع الافتراضي والواقع المعزز والمختلط والممتد، في قطاعي التصنيع والطب.

وتخطط الحكومة أيضًا لاعتماد تقنيات رسم الخرائط ثلاثية الأبعاد في مجال التراث الثقافي، للحفاظ على قواعد البيانات الرقمية للتراث الثمين واستخدامها في الخدمات المستقبلية ومبادرات الحفظ.

وسوف تنشئ الوزارة أيضًا صندوقًا بقيمة 35 مليار وون في العام المقبل، لدعم شركات قطاع الثقافة التي عانت ماليًّا بسبب كوفيد-19.

وقال الرئيس "مون": «الآن هو الوقت الذهبي لتنمية القدرة التنافسية لصناعة المحتوى الرقمي، من خلال توحيد قدرتنا الرقمية وكفاءتنا الثقافية التي تمثلها كلمة "هاليو"»، وهي الكلمة التي تشير إلى موجة ثقافة الكي-بوب عالميًّا.

وأضاف "مون" أن الحكومة ستستثمر أكثر من 330 مليار وون بحلول عام 2025 لتعزيز النمو في قطاعات الواقع المعزز والافتراضي، وتطوير وشراء التقنيات الأساسية في هذه المجالات.

وقال وزير الثقافة "بارك يانغ-وو": «على الرغم من أن صناعة المحتوى تواجه صعوبات بسبب كوفيد-19، فإننا سنعمل بشكل استباقي مع الوزارات ذات الصلة لتقديم الدعم، حتى يمكن نشر المحتوى الكوري في جميع أنحاء العالم».

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك