Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 23 سبتمبر (يونهاب) -- قال الرئيس "مون جيه-إن" اليوم الأربعاء إنه يجب على جيش كوريا الجنوبية أن يواصل لعب دور «صمام الأمان»، على أساس القوة الدفاعية الصلبة، لمنع تكرار وقوع الحرب خلال رحلة السلام المضطربة.

وصرح "مون" بذلك خلال حديثه مع كبار الجنرالات العسكريين، الذين تمت ترقيتهم حديثًا والذين حضروا حفل التعيين في المكتب الرئاسي. وكان من بينهم الجنرال "وون إن-تشول" رئيس هيئة الأركان المشتركة، والجنرال "نام يونغ-شين" رئيس أركان الجيش، والجنرال "لي سيونغ-يونغ" رئيس أركان القوات الجوية، والجنرال "كيم سونغ-كيوم" نائب قائد القوات الكورية الجنوبية الأمريكية المشتركة.

وقال المتحدث الرئاسي "كانغ مين-سيوك" إن الرئيس "مون" شدد على أن الجيش «يجب أن يلعب دور صمام الأمان»، حتى لا تعود شبه الجزيرة الكورية إلى الحرب، حيث يمكن أن يكون هناك تقدم أو تراجع أو توقف أو حتى طريق مسدود في جهود السلام.

وقال "مون": «لقد قام جيشنا بهذا الدور بصورة جيدة حتى الآن».

كما قدم "مون" استراتيجية أساسية تتكون من ثلاث نقاط للقوات المسلحة في البلاد: إدخال تقنيات ومعدات جديدة لعصر الثورة الصناعية الرابعة، والحفاظ على التحالف القوي بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، واستعادة حق قيادة العمليات العسكرية في زمن الحرب (OPCON).

وفي خطابه الذي ألقاه في الأمم المتحدة عبر الفيديو في وقت سابق من اليوم، اقترح "مون" إعلان نهاية رسمية للحرب الكورية، التي انتهت في عام 1953 بهدنة وليس معاهدة سلام، كنقطة انطلاق لنزع السلاح النووي الكامل وإقامة السلام الدائم.

وقال مسؤولون في المكتب الرئاسي إن عرضه المتكرر بإعلان نهاية الحرب كان يهدف إلى إعطاء دفعة جديدة لعملية السلام الكورية المتوقفة منذ فترة طويلة.

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك