Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول ، 13 أغسطس (يونهاب) - قالت حكومة سيئول اليوم الخميس إنها أصدرت أوامر بعدم التجمع في المسيرات الضخمة في يوم التحرير التي تعتزم تسييرها مجموعات مدنية مختلفة في الأجزاء الوسطى من العاصمة ، مشيرة إلى مخاوف من انتقال فيروس كورونا.

وقالت حكومة مدينة سيول إنها حظرت رسميًا 26 مجموعة مدنية من تنظيم التجمعات في جميع أنحاء وسط سيول يوم السبت ، والذي يتزامن مع يوم التحرير السنوي ، وهو عطلة وطنية للاحتفال بنهاية الحكم الاستعماري الياباني لشبه الجزيرة الكورية الذي دام 36 عامًا في عام 1945.

وأضافت ، إن قرارها يهدف إلى الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد ، حيث من المتوقع أن تجذب مسيرات السبت حوالي 220 ألف مشارك إلى مناطق وسط المدينة الصاخبة .

وكانت قد انتشرت مؤخرا ، سلسلة من الإصابات بالفيروس في سوق نامدايمون وبعض المرافق الدينية وغيرها من الأماكن ، مما زاد القلق العام بشأن انتشار يروس كوفيد-19 . كما يشعر المواطنون بالقلق إزاء احتمال انتقال الفيروس من مسيرات 15 أغسطس الضخمة.

وقالت الحكومة إنها أرسلت طلبات كتابية لإلغاء التجمعات لجميع الجماعات المدنية المعنية ، لكن سبع منهم رفضوا الامتثال.

و طُلب من وكالة شرطة العاصمة سيول التعاون في تنفيذ أوامر عدم التجمع الإدارية ، مشيرة إلى أن المخالفين سيواجهون عقوبات وسيُطلب من منظمي المسيرة دفع تعويض في حال حدوث أي انتقال للعدوى بين المشاركين في التجمع.

وحظرت السلطات بالفعل التجمعات في الساحات العامة في وسط المدينة ، بما في ذلك سيول بلازا وميدان كوانغهوامون ، في فبراير كجزء من إجراءات فيروس كورونا ، لكنها فرضت قيودا قليلة على التجمعات التي عقدت في أماكن أخرى. وإدراكًا منها للحظر ، أعلنت 26 مجموعة مدنية ، معظمها من المحافظين المنتقدين لإدارة مون جيه إن وسياساتها ، عن خططها لعقد تجمعات خارج مناطق حظر التجمع.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك