Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيجونغ، 13 أغسطس (يونهاب) -- دعت الحكومة اليوم الخميس الأطباء إلى إلغاء إضرابهم العام المخطط له هذا الأسبوع، محذرة من اتخاذها إجراءات صارمة إذا أضر الإضراب بالمرضى.

وتخطط الجمعية الكورية الطبية التي تمثل 130 ألف طبيب إلى القيام بإضراب عام يوم غد الجمعة معبرة عن رفضها لخطة الحكومة التي تستهدف توسيع قبول طلبة الكليات الطبية.

"نحث الأطباء على التراجع عن اتخاذ إجراءات متطرفة بالتضحية بالمرضى"، وفقا لما أفاد به وزير الصحة بارك نونغ-هو في بيان.

"الأمر المتعلق بالسياسات الطبية يجب أن يُناقش مع الحكومة. والمرضى ليس لهم علاقة بالأمر"، وفقا لبارك، الذي حذر من أن البلاد ستتخذ تدابير قانونية إذا هدد الإضراب صحة المرضى وسلامتهم.

وتخطط كوريا حاليا لرفع عدد الأطباء بالبلاد مشيرة إلى نقص البنية التحتية الطبية في المناطق القروية، بالإضافة إلى الوباء المستجد الذي لا يبدو أنه سينتهي قريبا.

وبموجب خطة إصلاح القوى العاملة الطبية الحكومة، تخطط الوزارة لتوسيع حصص القبول بالكليات الطبية إلى 4000 مقعد خلال 10 سنوات تبدأ من 2022، بالإضافة إلى افتتاح كلية طبية جديدة كذلك.

وتسمح الخطة برفع عدد التلاميذ المقبولين بالكليات الطبية سنويا إلى 3,458 بين عامي 2022 و 2031 من 3,058 حاليا.

وترى المجموعة الطبية أن زيادة عدد الأطباء لن يؤدي إلا إلى زيادة المنافسة بين الأطباء لا تقليل التفاوت في البنية التحتية الطبية بين المناطق. كما يعترض الأطباء على خطة ضم الطب الشرقي التقليدي في نظام التأمين الصحي العام، لأنهم يعتبرونه أقل على المستويين العلمي والحيوي.

وقالت الوزارة يوم أمس الأربعاء إنها مستعدة للحديث مع الجمعية بيد أنها أوضحت أنه من غير الممكن تأجيل خطتها. ورفض الأطباء المحليون الطلب قائلين إن الإضراب سيتم وفقا لما خُطط له.

وقال "بارك" إن الوقت ليس متأخرا كثيرا بعد بالنسبة للأطباء للجلوس على طاولة المفاوضات.

ويُشار إلى أن الأطباء العاملين في الأقسام الحيوية بما يشمل وحدات الرعاية المركزة سيعملون على نحو طبيعي على الرغم من الإضراب. هذا ونظم الأطباء المتدربون بالمستشفيات إضرابا أخر الأسبوع الماضي

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك