Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 12 أغسطس (يونهاب)-- أظهرت بيانات اليوم الأربعاء أن كوريا الجنوبية فقدت حوالي 277 ألف وظيفة في يوليو، ما يمثل تراجعا في عدد الموظفين للشهر الخامس على التوالي، في الوقت الذي توجه فيه الجائحة ضربة قاسية لقطاع العمل.

وارتفعت نسبة العاطلين عن العمل بنسبة 0.1 نقطة مئوية على أساس سنوي إلى 4% في يوليو، مع تراجع عدد العاملين إلى 27.1 مليون، وفقا لبيانات من كوريا للإحصاء.

ويعد هذا أطول تراجع من نوعه منذ أن سجل عدد الموظفين تراجعا لمدة 8 أشهر على التوالي في 2009 في ظل الأزمة المالية العالمية، ويعد التراجع الأعلى مقارنة بشهور يوليو السابقة منذ عام 2000.

وبلغ معدل البطالة بين البالغين الشباب الذين تتراوح أعمارهم ما بين 15 عاما و 29 عاما 9.7%، تراجعا بنسبة 0.1 نقطة مئوية.

وفي هذا الصدد أفاد وزير المالية هونغ نام كي على وسائل التواصل الاجتماعي بأنه "من الواضح أن الوظائف تتراجع بوتيرة أقل منذ مايو".

وأضاف أن الأمطار الثقيلة التي ضربت البلاد مؤخرا قد يكون لها تأثيرا معاكسا على التعافي.

وقد استمر موسم الأمطار الموسمية في كوريا لمدة قياسية طويلة إلى 50 يوما. وأسفرت الأمطار عن مقتل 33 شخصا وفقد 9 أشخاص وأجبرت 7,600 شخص على إخلاء بيوتهم خلال الشهر الجاري.

وأضاف "هونغ" أنه "من المؤسف أن يظل توظيف البالغين الشباب ضعيفا، كما أن الصناعات التي تتضمن تواصلا مباشرا بما يشمل قطاعي المطاعم والإقامة مازالت تواجه صعوبات جمة".

وتوجه الجائحة ضربة قاسية للعاملين المؤقتين، حيث انخفض عددهم بمقدار 395 ألفا في يوليو، وفقا للبيانات. وانخفض عدد وظائف عمال اليومية بمقدار 44 ألفا في نفس الفترة.

وارتفع عدد العاطلين إلى 1.13 مليون في يوليو، بارتفاع قدره 41 ألفا على أساس سنوي. ويعد هذا العدد الأعلى من نوعه منذ بلغ عدد العاطلين 1.47 مليون في نفس الشهر من عام 1999.

وتركزت البطالة بين الفئة التي تبلغ 40 عاما من العمر أو أعلى.

وبحسب القطاع، شهد قطاع الأغذية والإقامة تراجعا في الوظائف بمقدار 225 ألف وظيفة الشهر الماضي، وخسر قطاع الجملة والتجزئة 127 ألف وظيفة.

وقال تشونغ دونغ ميونغ وهو مسؤول رفيع المستوى في كوريا للإحصاء "تنخفض الوظائف في هذا القطاع لامتناع الناس عن التجمع والخروج بسبب الجائحة مع تراجع عدد السياح من الخارج بشكل حاد".

وفي الوقت نفسه اكتسب قطاع الرعاية الاجتماعية 161 ألف وظيفة في يونيو، والصناعة اللوجيستية 58 ألف وظيفة.

وبلغ معدل توظيف من تتراوح أعمارهم ما بين 15 عاما إلى 64 عاما 66%، تراجعا بنسبة 1.1 نقطة مئوية على أساس سنوي.

وتراجع عدد النشطين اقتصاديا بمقدار 236 ألفا إلى 28.2 مليون، وارتفع عدد غير النشطين بمقدار 502 ألف إلى 16.5 مليون، وفقا للبيانات

ويعتقد على نطاق واسع أن جائحة كوفيد-19 ستؤثر بشكل واسع النطاق على سوق الوظائف المحلية في النصف الثاني من العام نظرا إلى العامل الزمني الذي يتراوح بين 3-6 أشهر ، اللازم لظهور توابع الأزمات الاقتصادية.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك