Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 4 أغسطس (يونهاب) -- من المقرر أن تصبح المراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (KCDC) وكالة مستقلة ذات سلطات موسعة مختصة باستجابة البلاد لتفشي الأمراض المعدية.

وتأتي هذه الخطوة مع تمرير الجمعية الوطنية للتعديلات على قانون التنظيم الحكومي في وقت سابق من اليوم، الذي يمنح المراكز الكورية سلطات مستقلة على أفرادها وهيكلها وميزانيتها. وسوف تظل تحت إشراف وزارة الصحة، ولكن سيقودها مسؤول على مستوى نائب وزير، وسوف يتمتع بسلطة إدارية كبيرة.

وقال مصدر رسمي: «بموجب التغيير، ستكون المراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها بمثابة "برج المراقبة" لجميع حالات تفشي الأمراض المعدية، مما يمنحها نفوذًا في أوقات الطوارئ الصحية».

وسوف يُعمل بالتغيير بعد شهر واحد من إعلان الحكومة للتعديلات رسميًّا.

وقد بدأت المراكز الكورية في اكتساب أهمية كبيرة بعد تفشي مرض الالتهاب الرئوي الحاد الشديد (سارس) في عام 2003، وأصبحت أكثر أهمية عندما كافحت الدولة تفشي متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (ميرس) في عام 2015. ثم لعبت دورًا حاسمًا خلال تفشي وباء كوفيد-19، حيث استطاعت سيئول احتواء انتشار الفيروس في البلاد.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك