Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 3 أغسطس (يونهاب) -- أظهرت بيانات اليوم الاثنين أن عقود إيجار الشقق السكنية في العاصمة الكورية الجنوبية سيئول قد هبطت إلى أدنى مستوياتها في 9 سنوات في شهر يوليو وسط قواعد أكثر صرامة.

ووفقا للبيانات الصادرة عن حكومة بلدية سيئول، بلغ عدد عقود إيجار الشقق السكنية القائمة على نظام "الضمانة المالية" أو ما يعرف باسم "جونسيه" (jeonse) 6,304 عقود في يوليو، ما يعد أدنى مستوى شهري منذ عام 2011 عندما بدأ تتبع البيانات ذات الصلة.

ويمثل هذا الرقم 46% فقط من عدد العقود المسجل في شهر فبراير(13,661 عقدا)، حيث سجل عدد هذه العقود أعلى مستوى شهري لهذا العام.

يُذكر أن "جونسيه" هو نظام استئجار منزلي فريد في كوريا الجنوبية، حيث يدفع المستأجرون مبلغا كبيرا من المال كوديعة بدلا من دفع رسوم شهرية.

وانخفض عدد عقود الإيجار السكني بنظامي الضمانة المالية(جونسيه) أو الإيجار الشهري في سيئول من 19,232 في شهر فبراير إلى 8,344 في الشهر الماضي.

وفي إقليم كيونغكي، المحيط بالعاصمة، تراجع عدد عقود الإيجار السكني للنظامين من 27,103 في شهر فبراير إلى 12,326 في الشهر الماضي.

وجاء التراجع في عقود الشقق السكنية في سيئول مع تمرير الجمعية الوطنية مشروعي قانون عقاريين بعيدي المدى في أواخر يوليو، يهدفان إلى تعزيز حقوق المستأجرين وسط ارتفاع حاد في أسعار المنازل.

وأثارت أسعار العقارات المرتفعة سخطا عاما ضد حكومة الرئيس مون جيه-إن على الرغم من جهودها اليائسة لتوفير المنازل بأسعار معقولة، خاصة في العاصمة سيئول.

وفي أحدث إجراءاتها لتهدئة سوق العقارات الساخنة، أعلنت الحكومة أيضا عن مجموعة من الإجراءات لتقييد عقود نظام "جونسيه" لأنواع معينة من الشقق في 10 يوليو.

وعلى عكس سوق الإيجار المتدهور، ارتفعت معاملات الشقق السكنية في سيئول إلى 15,589 في يونيو، ما يعد ثالث أكبر مستوى شهري، وفقا للبيانات.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك