Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 30 يوليو(يونهاب) -- قال بنك كوريا المركزي اليوم الخميس إن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة اتفقتا على تمديد اتفاقية مقايضة العملات الثنائية بقيمة 60 مليار دولار أمريكي لمدة ستة أشهر في محاولة للمساعدة في تخفيف الشكوك المثارة في السوق وسط تفشي فيروس كورونا المستجد.

وفي أواخر مارس، وقع بنك كوريا المركزي وبنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي على مقايضة العملات الثنائية للمساعدة في تخفيف توتر الأسواق المالية الناجم عن جائحة كورونا. وسيتم تمديد اتفاقية المقايضة، التي كان من المقرر في البداية أن تنتهي في 30 سبتمبر، حتى 31 مارس 2021.

وقال بنك كوريا المركزي في بيان "الدولار الأمريكي وأسواق الصرف الأجنبي بكوريا أظهرت في الآونة الأخيرة استقرارا، ولكن مع استمرار حالة عدم اليقين التي أثارها تفشي الفيروس، اتفق الجانبان على تمديد اتفاقية المقايضة.

وفي 19 مارس، انخفضت قيمة الوون الكوري ليصل إلى 1,285.70 وون مقابل الدولار الأمريكي، وهو أدنى مستوى خلال أكثر من عقد وسط اضطراب السوق بسبب الوباء.

ومنذ ذلك الحين، ارتفعت قيمة العملة الكورية بنسبة 7.8% مقابل الدولار. وأغلقت سوق العملة المحلية عند 1,193.10 مقابل الدولار يوم الأربعاء.

وقال البنك المركزي إنه عند اللزوم، سيقدم قروضا بالدولار للبنوك المحلية عن طريق المناقصات باستخدام مقايضة العملات.

وقدم البنك المركزي ما مجموعه 19.87 مليار دولار للبنوك باستخدام ترتيب المقايضة في الفترة من بين مارس إلى مايو.

وكانت أحدث صفقة لمقايضة العملات هي الثانية من نوعها التي يتم توقيعها مع الولايات المتحدة بعد مقايضة العملات التي تم التوقيع عليها في أكتوبر 2008 في ذروة الأزمة المالية العالمية.

يذكر أن كوريا الجنوبية لديها حاليا ترتيبات ثنائية لمقايضة العملات مع 8 دول، بما في ذلك أستراليا وكندا والصين. وبحسب البنك المركزي، تبلغ قيمة الصفقات مع هذه الدول، إلى جانب صفقة متعددة الأطراف تضم 10 دول أعضاء في رابطة دول جنوب شرق آسيا، أكثر من 193 مليار دولار.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك