Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 29 يوليو(يونهاب) -- قال رئيس الوزراء جونغ سيه-غيون اليوم الأربعاء إن كوريا الجنوبية ستبحث عن سبل لتمديد تصاريح الإقامة للعمال الأجانب هنا في محاولة لتخفيف نقص العمالة في الزراعة وغيرها من المجالات وسط فيروس كورونا المستجد.

وذكر رئيس الوزراء جونغ خلال اجتماع حكومي دوري للاستجابة لفيروس كورونا، "ستسعى الحكومة لاتخاذ إجراءات لتمديد تصاريح الإقامة للعمال الأجانب والسماح لهم مؤقتا بالعمل في القرى الزراعية وغيرها."

وأشار إلى أنه في أعقاب أزمة كورونا، تواجه المناطق الزراعية نقص العمالة الحاد قبل موسم الحصاد القادم.

وقال إن العديد من العمال الأجانب غير قادرين الآن على العودة إلى ديارهم، على الرغم من انتهاء صلاحية تصاريح إقامتهم بسبب إغلاق بلدانهم أو إلغاء الرحلات الجوية.

وأضاف "إذا تم تمديد تصاريح إقامة هؤلاء العمال، يمكنهم الحصول على وظائف موسمية أو العمل في القرى الزراعية."

وصرح بأن كوريا الجنوبية تخطط أيضا لتكثيف إجراءات الحجر الصحي على البحارة القادمين من روسيا ودول أخرى مدرجة في قائمة الدول الخاضعة للحجر الصحي الأكثر صرامة.

وقال "تمشيا مع التدابير الجديدة، سيُطلب من البحارة من روسيا والدول المعينة تقديم شهادة الخلو من كورونا عند دخولهم إلى أراضي كوريا الجنوبية.

وأبلغت كوريا الجنوبية حتى الآن عن ما يقرب من 90 إصابة وافدة مرتبطة بالسفينة الروسية التي ترسو في البلاد منذ يونيو. وتم إدراج 6 دول - بنغلاديش وباكستان وكازاخستان وقيرغيزستان والفلبين وأوزبكستان - ضمن قائمة الدول عالية المخاطر في محاولة لاحتواء الإصابات الوافدة.

وقال رئيس الوزراء إن الحكومة تخطط هذا الأسبوع أيضا للنقل الجوي لنحو 70 عاملا كوريا آخرين من العراق.

وفي حال اكتمال هذه العملية، تعد هذه المرة الثالثة التي تقوم فيها كوريا الجنوبية بإرسال طائرات إلى العراق لإعادة مواطنيها من الدولة الشرق أوسطية التي يتزايد فيها عدد حالات الإصابة. وعاد ما يقرب من 400 كوري، معظمهم عمال في مواقع البناء التي تديرها الشركات الكورية في العراق، إلى الوطن في مهمتي الإجلاء السابقين.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك