Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 29 يونيو(يونهاب) -- أشادت الصحيفة الرسمية لكوريا الشمالية بالزعيم كيم جونغ-أون اليوم الاثنين بمناسبة الذكرى السنوية الرابعة لتولي "كيم" رئاسة لجنة شؤون الدولة، أعلى هيئة لصنع القرار في كوريا الشمالية، في محاولة على ما يبدو لتعزيز الوحدة الداخلية.

ويصادف اليوم الذكرى السنوية الرابعة لتعيين كيم رئيسا للجنة، ولكن يبدو أن الشمال قد تخطى أي أحداث احتفالية وسط مخاوف من فيروس كورونا المستجد. فضلا عن أن الذكرى السنوية لهذا العام ليست الذكرى الخامسة أو العاشرة اللتين عادة ما يحتفل الشمال بهما للأحداث الكبرى .

وفي العام الماضي، عُقد اجتماع وطني للاحتفال بالذكرى السنوية.

وقالت صحيفة "رودونغ شينمون" الناطقة باسم حزب العمال الحاكم، "تضامننا وولاؤنا الموحد لقائدنا أصبح أكثر صرامة خلال العواصف العنيفة والمعارك القاسية مع أعدائنا ونمت لتصبح قوة لا تقاوم."

وأشادت الصحيفة بإنجازات كيم في تعزيز القوة العسكرية والاقتصاد، قائلة "أعطى كيم الأولوية للشعب في سياساته ورفع مكانة وقوة أمتنا إلى أعلى مستوى خلال أسوأ المصاعب."

وأضافت "التهديدات بالحرب من قبل القوى المعادية وجنونها لقمعنا لا تهدف ببساطة إلى تدمير اقتصادنا وعرقلة التقدم فقط، بل تهدف إلى تفكيكنا وإسقاط النظام من خلال جلب الألم الشديد والاستياء."

يذكر أن كيم جونغ-أون تولى زمام القيادة في الشمال بعد وفاة والده والزعيم السابق كيم جونغ-إيل في أواخر عام 2011.

وفي عام 2016، منح برلمان كوريا الشمالية لقبا جديدا لـ كيم وعينه رئيسا لجهاز الدولة المنشأ حديثا، لجنة شؤون الدولة، في خطوة تهدف إلى تعزيز حكمه.

وحكم كيم جونغ-إيل، والد كيم جونغ-أون، الشمال كرئيس للجنة الدفاع الوطني.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك