Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 28 يونيو(يونهاب) -- قالت الشرطة اليوم الأحد، إن تقارير عن العنف من قبل شركاء المواعدة ارتفعت العام الماضي مقارنة بالعام الذي سبقه، وتعهدت بتكثيف الجهود لمنع هذا النوع من الجرائم وحماية الضحايا.

بلغ عدد حالات العنف في المواعدة التي تم إبلاغ الشرطة عنها 19,940 في عام 2019، مرتفعا من 18,671 في العام الذي سبقه، وفقا للبيانات التي جمعتها وكالة الشرطة الوطنية(NPA). في عام 2017، وصل الرقم إلى 14,136.

وأظهرت البيانات أنه من بين المجموع، تم حجز 9,858 شخصا بتهم جنائية العام الماضي، مقارنة بـ 10,245 عام 2018.

وقالت الشرطة إن تهم الاعتداء كانت الحصة الأكبر بـ 7,003 أشخاص، يليها الحبس والترهيب بـ 1,067، والعنف الجنسي مع 25 حالة والقتل مع 10، مشيرة إلى أن معظم الضحايا من النساء.

وقالت الشرطة إنها ستواصل تنفيذ إجراءات متنوعة للقضاء على الجرائم وحماية الضحايا بشكل أفضل.

وسيتم إطلاق حملة لمدة شهرين ابتداء من يوليو لتشجيع الناس على الإبلاغ عن العنف في المواعدة بشكل استباقي إلى السلطات.

كما ستقدم الشرطة الدعم للضحايا لتلقي المزيد من خدمات المشورة ومراجعة خيار لتغطية نفقاتهم الطبية والمعيشية، وفقا لوكالة الشرطة.

وقال ضابط في الشرطة "العنف في المواعدة يشكل بلا شك عملا إجراميا، وليس شجار العشاق، والردود النشطة أمر لا بد منه".

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك