Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 4 يونيو(يونهاب) -- دعت وزيرة الخارجية كانغ كيونغ-هوا يوم الأربعاء إلى مواصلة التعاون في الحفاظ على "الانفتاح" من خلال السماح بالرحلات الأساسية لرجال الأعمال والعاملين في المجال الإنساني، على الرغم من فيروس كورونا المستجد(كوفيد-19)،وذلك خلال اجتماع وزراء الخارجية لست دول عبر الفيديو.

وقالت وزارة الخارجية إن وزيرتها تعهدت خلال الاجتماع مع نظرائها من 5 دول، بأن كوريا الجنوبية ستساهم بشكل بناء في المناقشات الدولية حول تعزيز إدارة الرعاية الصحية الدولية.

وشارك في الاجتماع، وهو الثاني من نوعه، وزراء الخارجية من الولايات المتحدة وأستراليا والبرازيل والهند وإسرائيل. وتم اقتراحه من قبل الولايات المتحدة.

وقالت الوزارة في بيان صحفي "الوزيرة كانغ قالت إن كوريا الجنوبية احتوت بشكل فعال فيروس كورونا مع إبقاء حدودها مفتوحة، وبذلت جهودا دبلوماسية لضمان تحرك العمال الأساسيين لأغراض اقتصادية وإنسانية على الرغم من إغلاق حدود كل دولة."

وأضافت الوزارة "الوزيرة اقترحت استمرار التعاون بين الدول للحفاظ على هذا الانفتاح."

وأعربت الوزيرة عن أملها في أن تتبادل البلدان تجاربها في تنفيذ تدابير السياسة الاقتصادية والمالية كجزء من الجهود المبذولة لمواجهة الوباء.

وقالت الوزارة إن المشاركين اتفقوا على أن التواصل والتعاون الوثيقين هما أمران حيويان في تحقيق الهدفين لاحتواء انتشار فيروس كورونا المستجد وتطبيع النشاط الاقتصادي والاجتماعي.

وأصدرت وزارة الخارجية الأمريكية بيانًا مشابها بعد الاجتماع.

وقالت الوزارة "الوزير بومبيو ونظرائه ناقشوا أهمية التنسيق الوثيق المستمر للاستجابة لفيروس كورونا. وأشاروا إلى أهمية التعاون الوثيق في إعادة فتح اقتصاداتنا ومكافحة التضليل. وناقشوا أيضا الحاجة إلى تضافر الجهود لمنع الأوبئة في المستقبل."

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك