Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 29 مايو (يونهاب)-- أفادت وزارة الخارجية اليوم الجمعة بأن كوريا الجنوبية عقدت مؤتمرا عبر الفيديو مع الولايات المتحدة لمشاركة خبرتها في إدارة الانتخابات الوطنية بأمان في ظل تفشي وباء كورونا، في الوقت الذي تحضر فيه الولايات المتحدة لانتخابات رئاسية مقبلة في نوفمبر القادم.

وجاء هذا الاجتماع بناء على طلب وجه من قبل الرابطة الوطنية لوزارة الخارجية الأمريكية وهي منظمة غير حزبية من مسؤولين عموميين في الولايات المتحدة لسيئول لمشاركة خبرتها حول عقد الانتخابات البرلمانية في أبريل الماضي.

وكانت كوريا الجنوبية قد عقدت في يوم 15 من أبريل الماضي الانتخابات البرلمانية بأكبر نسبة مصوتين من نوعها منذ عام 1992 بلغت 66.2% على الرغم من تفشي وباء كورونا. ولم تبلغ السلطات الصحية عن أي حالات إصابة بكورونا متعلقة بالانتخابات.

وانضم من الجانب الكوري مسؤولون من كل من وزارة الخارجية ووزارة الداخلية والسلامة ولجنة الانتخابات العامة لنظرائهم الأمريكيين من كل من وزارة الخارجية والرابطة الوطنية لوزارة الخارجية والرابطة الوطنية لمديري الانتخابات الحكومية.

كما شارك بالمؤتمر كل من كو يون-جو، المدير العام لشؤون أمريكا الشمالية بوزارة الخارجية الكورية، ومارك كنابر نائب مساعد وزير خارجية الولايات المتحدة لشؤون كوريا واليابان.

وقد قال "كنابر" إن قدرة كوريا الجنوبية على إجراء الانتخابات أعطى الأمل للأمم الديمقراطية على مستوى العالم، وأشار إلى أن الإجراءات الديمقراطية يجب ألا تتعرض للوهن بسبب أزمة كورونا، وفقا لوزارة الخارجية.

وعبر "كو" عن رغبة كوريا الجنوبية في مشاركة خبرتها حول الحجر الصحي بنشاط في حالة طلب الولايات المتحدة، ووصف اللقاء كمثال أخر للتعاون بين سيئول وواشنطن.

كما قدم مسؤولون من هيئة مراقبة الانتخابات الكورية إحاطة خلال الاجتماع حول إجراءات مكافحة الفيروس التي اتبعت يوم الانتخابات، بما يشمل تطهير مراكز الاقتراع، والتحقق من درجة حرارة المصوتين، وبروتوكولات التباعد الاجتماعي، بالإضافة إلى تدابير الحجر الصحي خلال مراحل الاقتراع المبكرة وفرز الأصوات.

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك