Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول ، 29 مايو (يونهاب) -- استدعت النيابة العامة وريث مجموعة سامسونغ" لي جيه- يونغ "(52 عاما من العمر) مرة أخرى اليوم الجمعة كجزء من تحقيق مستمر في اندماج مثير للجدل بين وحدتين من سامسونغ.

وجاء الاستدعاء في غضون ثلاثة أيام بعد أن تم استجواب نائب رئيس شركة سامسونغ للالكترونيات " لي " لمدة 17 ساعة حول الشكوك المحيطة بعملية الدمج بين شركتين تابعتين ، شركة سامسونغ سي آند تي( Samsung C & T) وشركة جيئيل للنسيج( Cheil Industries) في عام 2015.

وتشكك النيابة العامة في أن الإدارة العليا لشركة سامسونغ شاركت في جهود المجموعة لتسهيل عملية خلافة "لي" للحق الإداري من والده المريض "لي كون-هي "، حيث خفضت قيمة أسهم شركة سامسونغ سي آند تي قبل اندماجها مع شركة جيئيل للنسيج للمساعدة في استفادة الوريث .

وكان "لي" أكبر مساهم في شركة جيئيل، وهي شركة فرعية تنتج المنسوجات والمواد الكيميائية والمواد الكيميائية الإلكترونية ، بحصة تبلغ 23.2%. حيث يتعرض "لي" لمحاولة رفع قيمة شركة جيئيل بينما قلل قيمة أسهم سامسونغ سي آند تي لتأمين أسهمه فيها بعد دمجهما وتعزيز مكانته في إدارة المجموعة .

ويقال إن "لي" نفى هذه المزاعم.

يبدو أن التحقيق قد اكتسب قوة هذا العام مع جولات جديدة من التحقيق في الإدارة العليا للمجموعة ويقال إنه يقترب من نهايته .

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك