Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 29 مايو(يونهاب) -- نقلت القوات الأمريكية في كوريا ووزارة الدفاع الكورية الجنوبية معدات نظام الدفاع الصاروخي الأمريكي ومواد أخرى إلى قاعدة عسكرية أمريكية اليوم الجمعة في عملية مفاجئة عبر الليل تهدف الى تجنب المعارضة من السكان المحليين.

وتشغل القوات الأمريكية المرابطة في كوريا بطارية كاملة من ست منصات إطلاق دفاعية لمنظومة ثاد في بلدة سونغجو بوسط البلاد منذ عام 2017. وبسبب المعارضة القوية من قبل السكان المحليين، استخدم الجيش الأمريكي النقل الجوي لنقل الإمدادات.

وقالت الوزارة في بيان "إن وزارة الدفاع تدعم النقل البري إلى قاعدة سيونغجو التابعة للقوات الأمريكية في كوريا الذي بدأ الليلة الماضية وسيستمر حتى وقت مبكر من اليوم الجمعة".

واكملت عملية النقل البري في غضون الساعة السادسة صباحا.

وتضمنت المواد التي تم نقلها معدات عسكرية ولكن لم يعرف ما تم إدخاله على الفور.

وذكرت الوزارة أنه من أجل "تحسين ظروف العمل للقوات الكورية والأمريكية هناك واستبدال بعض المعدات المتداعية" أنها تعمل بجد لضمان السلامة.

وبدأت عملية تحسين المرافق السكنية للقوات بدأت في أغسطس من العام الماضي.

وقال مسؤول بالوزارة إن النقل البري أمر لا مفر منه لنقل بعض الأجهزة ، وأن الحكومة أجرت مناقشات مع السكان المحليين بشأن الأمر عدة مرات لكنها فشلت في الحصول على موافقتهم الكاملة.

وأضاف أنه لم يتم الإبلاغ عن أي نزاعات كبيرة مع السكان هناك حتى الآن.

وكان نشر ثاد واحدة من أكثر القضايا حساسية لكوريا الجنوبية ، حيث اتخذت الصين إجراءات انتقامية اقتصادية لاستضافة سيئول للبطارية. وشددت سيئول وواشنطن على أن النظام يهدف فقط إلى التعامل بشكل أفضل مع التهديدات الصاروخية المتزايدة التي تشكلها كوريا الشمالية.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك