Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 30 مارس(يونهاب) -- أعلن الرئيس مون جيه-إن اليوم الاثنين عن أن الحكومة ستقدم "أموال إغاثة طارئة" لمعظم الأسر الكورية في برنامج تحفيزي لمرة واحدة لمساعدتهم على تخطي التداعيات الاقتصادية لتفشي فيروس كورونا المستجد.

وكشف الرئيس النقاب عن خطة لطلب ميزانية إضافية أخرى خلال الجلسة الثالثة من المجلس الاقتصادي الطارئ في البيت الأزرق.

"قررت الحكومة أن تقدم أموالا للإغاثة الطارئة في حالة الكوارث" بشكل مباشر للكوريين الذين يعانون لتوفير نفقاتهم خلال الوباء الحالي"، وفقا لمون.

وتمنح الحكومة مليون وون كوري (820 دولار) بموجب هذه الخطة للأسر الكورية المكونة من 4 أفراد والتي يبلغ دخلها 70% أو أقل من متوسط الدخل الإجمالي. ومن المتوقع أن تعلن وزارة المالية عن تفاصيل البرنامج في وقت لاحق من اليوم.

وقال الرئيس "لم يكن هذا قرارا سهلا"، وشدد على أن المواطنين يستحقون "تعويضا" عن الصعوبات التي يواجهونها للمشاركة في تدابير الحجر الصحي الممتدة لمدة شهر على خلفية تفشي كورونا.

وأفاد الرئيس كذلك بأن الحكومة ستخفف العبء على الأسر منخفضة الدخل، وأصحاب المتاجر الصغيرة وأصحاب الأعمال الحرة فيما يتعلق بالتأمينات الاجتماعية الأربعة -التأمين الصحي والمعاشات والتأمين ضد البطالة والتأمين ضد حوادث العمل- وتكاليف استخدام الكهرباء.

كما أضاف الرئيس أن إدارته ستدفع للحصول على ميزانية إضافية "ثانية"، والحصول على موافقة الجمعية الوطنية عليها بعد وقت قصير من الانتخابات البرلمانية العامة في 15 إبريل المقبل.

وقد صدق البرلمانيون بالفعل على ميزانية إضافية بلغت 11.7 تريليون وون لمجابهة تداعيات كورونا المستجد.

هذا وقد أسس "مون" مجلس الطوارئ الاقتصادي في وقت سابق من الشهر الجاري لاتخاذ قرارات وإجراءات سريعة بنهج فعال لتحجيم تأثير كوفيد-19 على الاقتصاد.

ووافق الرئيس في الجلستين السابقتين على مجموعة من التدابير الطارئة بما يشمل تقديم دعم يبلغ 100 ترييلون وون لقطاع الأعمال في ظل القلق من حدوث أزمة ائتمانية أو أزمة سيولة.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك