Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 29 مارس (يونهاب) -- أطلقت كوريا الشمالية صباح اليوم الأحد مقذوفتين يقدر بأنهما صاروخين بالستيين قصيري المدى.

وصرحت هيئة أركان القوات المسلحة بأنها اكتشفت إطلاق مقذوفتين يقدر بأنهما من الصواريخ البالستية قصيرة المدى تجاه بحر الشرق انطلاقا من ووسان شرق كوريا الشمالية صباح اليوم.

وطار المقذوفان حوالي 230 كيلومترا على ارتفاع 30 كيلومترا.

وتجري السلطات العسكرية الكورية الجنوبية والأمريكية تحليلات لمعرفة مدى المقذوفتين وارتفاعهما بدقة.

وذكرت الهيئة أن الجيش يراقب الوضع تحسبا لأي إطلاق أخر ويحافظ على وضعية الاستعداد.

وصرحت بأن تحرك كوريا الشمالية العسكري هذا غير ملائم للغاية في الوقت الذي تواجه فيه جميع دول العالم صعوبات جراء تفشي فيروس كورونا المستجد وحثت على ايقافه على الفور.

وقال مصدر حكومي إن المقذوفين يشبهان ما أطلقه الشمال سابقا من حيث مدى التحليق.

ويرى مسؤولون في الجيش والحكومة أنهما قذيفتان صخمتا الحجم، نظرا لمدى وارتفاع التحليق.

وجاء هذا الإطلاق بعد 8 أيام من آخر إطلاق من قبل الشمال بغرض اختبار النسخة الكورية الشمالية من نظام الصواريخ التكتيكية (ATACMS)، أو صواريخ إسكندر الروسية، وهو رابع إطلاق صاروخي خلال العام.

وسبق وأن أطلقت كوريا الشمالية مقذوفات مستخدمة قاذفة ضخمة يومي 2 و9 من مارس الحالي من ضمن التدريبات العسكرية الشتوية.

وبلغ الفارق الزمني بين الإطلاق الأول والثاني 20 ثانية، وأكثر من دقيقة واحدة بين الثاني والثالث.

كما أطلق الشمال يوم 21 من الشهر الجاري صاروخين تكتيكيين أرض أرض من إقليم بيونغ آن الشمالي باتجاه شمال شرقي إلى بحر الشرق في غضون الساعة 6:45 صباحا.

(انتهى)

peace@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك