Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 24 مارس (يونهاب)-- تم تسليم " جو جوو- بن "(24 عاما) مشغل غرفة دردشة جماعية على تطبيق تليغرام للرسائل الفورية المتهم بقيامه بابتزاز عشرات الضحايا ودفعهم للقيام بأعمال جنسية عنيفة وبيع المحتوى في الغرفة الدردشة الجماعية ، الى النيابة العامة .

وأحال مركز شرطة سيئول الاقليمي " جو " الى النيابة العامة بتهمة انتهاك قانون حماية المراهقين من الجرائم الجنسية صباح اليوم الاربعاء.

ظهر " جو " أمام كاميرات الصحفيين وهو كاشف وجهه بدون ارتداء كمامة الوجه وفي رقبته طوق طبي، ورد على أسئلة الصحفيين قائلا " اتقدم باعتذاري لجميع المتضررين بسببي. وأشكر(الشرطة) على وقف حياتي الشيطانية التي لم أتمكن من الإقلاع عنها ".

يتعرض " جو " لتهمة القيام بدفع الضحايا اللواتي يبحثن عن عمل بدوام جزئي لتصوير أنفسهن في أوضاع مخلة ثم هددهن وأجبرهن على القيام بأعمال جنسية عنيفة ومن ثم توزيع ونشر الفيديوهات عنهن في غرفة دردشة جماعية على تطبيق " تلغرام " للتراسل الفوري .

وأقر مركز شرطة سيئول كشف النقاب عن إسمه وعمره وصورة وجهه يوم أمس الثلاثاء نظرا لوحشية الجريمة .

واحتشد أمام مركز الشرطة، عدد من أعضاء المنظمات المدنية المطالبة بفرض أقصى عقاب على " جو " ومعاقبة جميع مشتركي الدردشة الجماعية.

يشار إلى أن بعض مستخدمي الغرفة البالغ عددهم 10 آلاف مستخدم قاموا بدفع مبالغ تصل إلى 1.5 مليون وون لمشاهدة المحتوى الذي يظهر فيه الضحايا كعبيد جنسيين. وقد تمت عملية الدفع عن طريق العملة المشفرة.

وتوصلت الشرطة حتى الآن إلى 124 شخصا من المرتبطين بالقضية، بما يشمل "جو" و17 شخصا أخر تم احتجازهم.

وقد أثارت القضية التي اشتهرت بوحشيتها الشديدة غضب العامة في كوريا حيث وقع المواطنون على عرائض عامة على الإنترنت وقاموا بمشاركة تصنيفات مبوبة "هاشتاج" على مواقع التواصل الاجتماعي، مطالبين بتوقيع أقصى العقوبة على الجناة.

ووقع أكثر من 2.5 مليون مواطن على عريضة عامة على موقع إلكتروني تابع للمكتب الرئاسي مطالبين الشرطة بالكشف عن هوية "جو" ونشر صورته اعلاميا .

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك