Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 23 مارس(يونهاب) -- صرح رئيس الوزراء جيونغ سيه-غيون اليوم الاثنين بأنه يجب اتخاذ إجراءات قانونية صارمة ضد كنيسة "سارانغ جييل"(Sarang Jeil Church) وغيرها من الكنائس التي لم تلتزم بإرشادات وتعليمات الحجر الصحي.

وقال رئيس الوزراء "جيونغ" في اجتماع للمقر المركزي للإجراءات المضادة للكوارث والسلامة صباح اليوم إنه على الرغم من إرشادات وتعليمات سلطات الصحة العامة لحظر التجمعات، نظمت بعض الجماعات تجمعات.

وأضاف أن ذلك لا يهدد سلامة الأفراد الذين شاركوا في التجمعات فقط، بل يهدد سلامة المجتمع بأسره.

وفي يوم 21 مارس، حث رئيس الوزراء على ضرورة تعليق تشغيل المرافق الدينية والرياضية والترفيهية لمدة 15 يوما وأصدرت الحكومة أوامر إدارية ذات صلة.

ولكن أقامت كنيسة "سارانغ جييل" في سونغبوك-غو في سيئول أدت طقوسها الدينية يوم أمس الأحد.

وأكد رئيس الوزراء على أن الأوامر الإدارية بحظر التجمعات دخلت حيز التنفيذ منتصف ليل أمس الأحد في إطار حملة التباعد الاجتماعي المشددة.

وأضاف أن هذا الإجراء ضروري لكبح تفشي فيروس كورونا المستجد(كوفيد-19) قبل افتتاح المدارس المقرر في يوم 6 أبريل المقبل.

وبخصوص زيادة عدد حالات الإصابة القادمة من الخارج، أشار رئيس الوزراء إلى ضرورة اتخاذ إجراءات إضافية للوافدين من أمريكا الشمالية.

وقال إنه يتم تطبيق إجراءات الدخول الخاصة على جميع الوافدين من الخارج ابتداء من يوم 19 مارس، ويجري الاختبار التشخيصي لجميع الوافدين من أوروبا اعتبارا من يوم 22 مارس.

وأضاف أنه بالنظر إلى أن عدد الوافدين من أمريكا الشمالية أكثر بضعفين من الوافدين من أوروبا، فيجب النظر في اتخاذ إجراءات إضافية في غضون هذا الأسبوع.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك