Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 17 مارس(يونهاب) -- قررت كوريا الجنوبية توسيع إجراءات الدخول الخاصة وسط انتشار فيروس كورونا الجديد(كوفيد-19) في كافة أنحاء العالم. بموجب القرار، يجب على جميع الأشخاص الذين يدخلون إلى كوريا الجنوبية من الخارج، أن يخضعوا لإجراءات الدخول الخاصة اعتبارا من يوم 19 مارس.

قال نائب وزير الصحة كيم كانغ-ليب في مؤتمر صحفي دوري اليوم الثلاثاء إنه بالنظر إلى وصول فيروس كورونا الجديد إلى مرحلة الوباء العالمي وزيادة عدد المصابين بالمرض من بين الأشخاص الذين دخلوا البلاد من الخارج مؤخرا، قررت الحكومة توسيع إجراءات الدخول الخاصة لجميع المواطنين والأجانب الوافدين من الخارج.

وطبقا للمقر المركزي لتدابير مكافحة الكوارث والسلامة، بلغ عدد المصابين بالمرض الذين دخلوا كوريا الجنوبية من الخارج، 44 شخصا حتى يوم 15 مارس. ومن بينهم، جاء 16 شخصا من الدول الأوروبية، و14 شخصا من الصين، و14 شخصا من دول آسيوية غير الصين.

وابتداء من يوم 19 مارس، يجب على جميع الأشخاص الوافدين من الخارج، أن يخضعوا لفحص درجة الحرارة. وفي حال ظهور أي أعراض كورونا مثل السعال والبلغم والتهاب الحلق، يجب الإبلاغ عن ذلك لسلطات الصحة بشكل مسبق.

وبالإضافة إلى ذلك، يجب عليهم أيضا أن يقدموا عناوينهم وأرقام هواتفهم في كوريا الجنوبية وتحميل تطبيق "التشخيص الذاتي" في هواتفهم للإبلاغ عن حالتهم الصحية.

وبلغ العدد الإجمالي للأشخاص الذين دخلوا كوريا الجنوبية من الخارج، 13,350 شخصا في يوم 16 مارس، ومن بينهم، خضع 2,130 شخصا لإجراءات الدخول الخاصة. وفي حال توسيع إجراءات الدخول الخاصة لجميع الوافدين من الخارج، فمن المتوقع أن يخضع حوالي 13 ألف شخص لإجراءات الدخول الخاصة، وفقا لسلطات الصحة.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك