Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 10 مارس (يونهاب)-- مع اصابة 50 شخص على الأقل بفيروس كورونا الجديد(كوفيد 19)، ظهر مركز اتصال في جنوب غرب سيئول كأكبر مجموعة للعدوى كوفيد 19 هنا الثلاثاء ، مما أثار مخاوف بشأن انتقال جماعي محتمل في العاصمة التي تضم 25 مليون نسمة ، أو ما يقرب من نصف سكان البلاد.

وأغلق مبنى بمنطقة شيندوريم بعد تطهيره في وقت متأخر من يوم أمس الاثنين بعدما أكُدت إصابة عاملين بمركز اتصالات يقع في الطابق الحادي عشر بالفيروس، وفقا لمكتب حكومة كورو.

في اجتماع مع مسؤولين آخرين من الاقاليم، قال عمدة سيئول بارك وون-سون إن 64 حالة حدثت من جراء العدوى ، بينما ذكرت المراكز الكورية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها (KCDC) في وقت سابق أن 50 حالة تم تتبعها إلى مركز الاتصال.

وقد تبين أن نتيجة الفحوصات على ما مجموعه 46 موظفًا يعيشون في سيئول وإقليم كيونغكي إيجابية ، بالإضافة إلى أربعة من أفراد أسرهم. قالت المراكز أن جميع الموظفين المشخصين كانوا يعملون في الطابق الحادي عشر ، دون ارتداء كمامات الوجه.

ولكن يخشى أن ترتفع الأرقام ، مع الأخذ في الاعتبار بيئة العمل المزدحمة عادة في مراكز الاتصال ، حيث يتم الاستعانة بمصادر خارجية للعمال المؤقتين للرد على شكاوى العملاء واستفساراتهم.

عادة ما يتعين على موظفي مركز الاتصال العمل في أكشاك ضيقة وفي حالة أولئك الذين يعملون في الشركات المالية ، يجب عليهم العمل في مناطق محددة ، حيث يتعاملون مع المعلومات الشخصية.

وقالت سلطات الصحة إنها تخطط لفحص 550 موظفًا آخرين في مركز الاتصال ممن عملوا في الطابقين السابع والتاسع من نفس المبنى.

وتعد العدوى حتى الآن أكبر إصابة جماعية تحدث في العاصمة، مما يثير المخاوف من تفشي المرض على نطاق واسع في العاصمة بالإضافة إلى الإصابات الجماعية في دايغو وإقليم كيونغ سانغ الشمالي في جنوب شرق البلاد.

وقال العمدة بارك "في مؤتمر صحفي لقد تم عزل جميع العمال البالغ عددهم 207 عاملين ، وتجري عمليات الفحوصات. هذه هي أكبر إصابة تم الإبلاغ عنها في سيئول حتى الآن ، ونحن ننظر إلى ذلك بطريقة جدية وخطيرة ونعمل جاهدين لمنع حدوث حالات إضافية" .

وقالت حكومة مدينة سيئول إنها شكلت فريق طوارئ مكون من 30 باحثًا للنظر في تفشي المرض وحثت السكان في المبنى ، الذي يضم 19 طابقًا فوق الأرض وستة طوابق تحت الأرض ، على عزل أنفسهم.

بالإضافة إلى المكاتب والمرافق التجارية في الطوابق من الأول إلى الـ12، توجد 140 شقة سكنية في الطوابق السبعة الأولى من المبنى في سيندوريم ، واحدة من أكثر المناطق ازدحاما في جنوب غرب سيئول ، حيث تمر خطوط المترو رقمي 1 و 2.

وقالت المدينة إنه تم إنشاء مركز تفتيش في الطابق الأرضي من المبنى لفحص السكان والموظفين لفحوصات فيروس كورونا الجديد.

وتم التعرف على أحدث مجموعة من الإصابات في مركز الاتصال الذي تديره شركة Metanet Mplatform ، والتي تشمل عملائها الشركة المحلية التابعة لمجموعة Chubb العالمية للتأمين.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك