Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 10 مارس(يونهاب) -- أمر الرئيس مون جيه-إن اليوم الثلاثاء المسؤولين بالسعي إلى إجراء مشاورات دبلوماسية مع الدول التي تحظر دخول الكوريين الجنوبيين وسط مخاوف من فيروس كورونا الجديد(كوفيد-19)، حول طرق لاستثناء رجال الأعمال الكوريين الجنوبيين الذين يحملون شهادات صحية، من حظر الدخول.

وقال المتحدث باسم المكتب الرئاسي كانغ مين-سيوك إن الحصول على الشهادة الصحية يعني أن نتيجة اختبار الفيروس سلبية.

وجاءت هذه التعليمات في الوقت الذي يجد رجال الأعمال الكوريون الجنوبيون صعوبة في السفر للخارج بسبب اتخاذ عدد من الدول والمناطق لإجراءات حظر الدخول على الأشخاص الوافدين من كوريا الجنوبية مما قد يؤدي إلى تقلص الأنشطة الاقتصادية.

يذكر أن ما مجموعه 109 دول ومناطق تحظر دخول الوافدين من كوريا الجنوبية أو تشدد إجراءات الحجر الصحي لهم وسط مخاوف من فيروس كورونا الجديد حتى اليوم.

ردا على سؤال عما إذا كانت اليابان مدرجة في قائمة الدول التي ستسعى معها سيئول لإجراء مشاورات دبلوماسية، قال المكتب الرئاسي "من الصعب أن نذكر بالتحديد قائمة الدول."

بدأت الحكومة الكورية الجنوبية في وقف برنامج دخول بدون تأشيرة لليابان واتخذت تدابير مضادة أخرى يوم الاثنين استجابة لقرار طوكيو بفرض قيود جديدة على دخول الكوريين الجنوبيين بسبب فيروس كورونا.

وقال الرئيس مون إنه يحترم إجراءات الحجر الصحي المشددة مثل حظر الدخول في الدول الأخرى.

وذكر أن تلك الدول قد تمنح رجال الأعمال الكوريين الجنوبيين استثناءات للدخول من أجل أعمالهم العاجلة بالنظر إلى التباطؤ في زيادة عدد حالات الإصابة الجديدة في كوريا الجنوبية.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك