Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 9 مارس(يونهاب) -- صرحت هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة اليوم الاثنين أن كوريا الشمالية أطلقت 3 مقذوفات مجهولة الهوية اليوم.

وقالت إنه تم إطلاق المقذوفات باتجاه الشمال الشرقي من مناطق قريبة من بلدة "سوندوك" الشرقية في مقاطعة هامغيونغ.

وذكرت الهيئة "جيشنا يراقب الوضع تحسبا لإطلاق آخر ويحافظ على وضعية الاستعداد."

وبحسب المعلوم المتوفرة فإن المقذوفات حلقت لمسافة تصل إلى 200 كيلومتر. وتقوم السلطات العسكرية مع الجيش الأمريكي بتحليل تفاصيل أخرى، بما في ذلك نوع المقذوفات ومدى رحلاتها وارتفاعها.

وكانت كوريا الشمالية قد أطلقت مقذوفات من راجمة صواريخ عملاقة متعددة الفوهات في "سوندوك" في يوم 24 أغسطس من العام الماضي.

وجاء هذا الإطلاق بعد أسبوع واحد من آخر إطلاق لمقذوفات من قبل كوريا الشمالية، وبعد 5 أيام من إرسال الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون رسالة إلى الرئيس مون جيه-إن.

سبق أن اطلقت كوريا الشمالية اثنين من المقذوفات من نوع الصواريخ قصيرة المدى نحو شمال شرق البحر الشرقي أُطلقا من وونسان في الساعة الـ12:37 بعد ظهر يوم الثاني من مارس.

وأعلنت كوريا الشمالية في اليوم التالي عبر وسائلها للاعلام عن أن وحدة للمدفعيات بعيدة المدى قامت بتدريب مدفعية بعيد المدى.

وفي يوم 4 مارس، بعث الزعيم كيم برسالة شخصية إلى الرئيس مون للتعبير عن دعمه للكوريين الجنوبيين للتغلب على فيروس كورونا الجديد. كما أرسل الرئيس مون رسالة شكر إلى كيم بعد يوم واحد.

وقالت السلطات العسكرية إن هذا الإطلاق يبدو أنه بمثابة اختبار أداء الأسلحة الجديدة مثل راجمة صواريخ عملاقة متعددة الفوهات، والتي اختبرتها كوريا الشمالية في العام الماضي، قبل نشرها.

ويرى البعض أن هذا الإطلاق جاء احتجاجا على البيان المشترك الذي أعلنته 5 دول أوروبية أعضاء في مجلس الأمن الدولي، هي بريطانيا وفرنسا وألمانيا وبلجيكا واستونيا، في يوم 5 مارس، وتندد فيه بإطلاق كوريا الشمالية للمقذوفات.

وكان متحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الشمالية قد انتقد البيان المشترك، محذرا من أن "التصرف المتهور من جانب هذه الدول والمدفوع من قبل الولايات المتحدة سيكون دافع أكبر لنا لنريهم رد فعل حازم أخر".

وقال "عملية الإطلاق كانت "تدريبا روتينيا للقوات العسكرية" وإدانة التدريبات لا تعني سوى أنه علينا التخلي عن حق الدفاع عن النفس."

وفي يوم 3 مارس، انتقدت "كيم يو-جونغ" النائبة الأولى لرئيس اللجنة المركزية لحزب العمال الحاكم وشقيقة كيم جونغ-أون، المكتب الرئاسي الكوري الجنوبي بسبب الإعراب عن قلقه إزاء إطلاق المقذوفات من قبل كوريا الشمالية.

ومن ناحية أخرى، أوضحت الحكومة اليابانية أن كوريا الشمالية أطلقت ما يبدو أنه صاروخ بالسيتي، وفقا لما ذكرته وكالة "كيودو" اليابانية للأنباء.

(انتهى)

mustabrah35@yna.co.kr

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك