Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

دايغو، 7 مارس (يونهاب)-- صرح مسؤولون بمدينة دايغو اليوم السبت بأنه تم وضع مبنى سكني تحت العزل الجماعي بعد الإبلاغ عن إصابة ثلث سكانه بفيروس كورونا الجديد(كوفيد-19).

وأوضحت سلطات الصحة بالمدينة أنه تم تأكيد إصابة 46 ساكنا من مجمل عدد سكان البرج البالغ 141 شخصا. ما دفع المدينة إلى فرض العزل الجماعي على المبنى.

وأضافت المدينة أن 94 شخصا من المقيمين بالبرج ينتمون لطائفة شينشونجي الدينية، المسؤولة بشكل كبير عن تفشي الفيروس داخل البلاد.

وتتمركز 60% من الإصابات بالفيروس داخل كوريا بين أتباع هذه الطائفة.

وتم إدخال 14 مريضا من بين مصابي البرج السكني للمستشفيات، وينتظر الآخرون نقلهم للمستشفى.

وقد أبلغت كوريا الجنوبية حتى الآن عن 6,767 إصابة بالفيروس، مع الإبلاغ عن أكثر من 5000 إصابة في دايغو وإقليم كيونغ سانغ الشمالي المحيط بها، وفقا للمركز الكوري للسيطرة على الأمراض والوقاية منها.

وتدير مدينة دايغو هذا البرج السكني للنساء غير المتزوجات اللائي تقل أعمارهن عن 35 عامًا، ويبلغ عدد المقيميات بالبرج 141 امرأة في 137 شقة.

ويعد العزل الجماعي طريقة لاحتواء الفيروس عن طريق وضع المرضى والعاملين في المجال الطبي تحت الحجر الصحي الجماعي.

كما طبقت الحكومة عملية عزل جماعي أخرى بعد الإبلاغ عن عدوى جماعية وقعت في جناح مستشفى ببلدة تشونغ دو في إقليم كيونغ سانغ الشمالي بالقرب من دايغو، حيث عزلت سلطات الإقليم 581 مرفقا اجتماعيا كجزء من تدابير احترازية لاحتواء الفيروس.

ها وقد أفادت السلطات الحكومية بالمدينة بأنها أرسلت رسائل نصية للمقيمين في البرج لتخبرتهم بحظر دخول وخروج جميع السكان وعمال التوصيل بشكل كامل.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك