Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 6 مارس(يونهاب) -- أعرب المكتب الرئاسي لكوريا الجنوبية اليوم الجمعة عن أسفه الشديد إزاء قرار اليابان بتشديد القيود على دخول الوافدين من كوريا الجنوبية وسط انتشار فيروس كورونا الجديد(كوفيد-19)، قائلا إنه قد يتخذ إجراءات بموجب مبدأ المعاملة بالمثل.

وجاء تحذير سيئول من خطوات مماثلة محتملة بعد يوم واحد من إعلان طوكيو أن الأشخاص الذين يصلون من كوريا الجنوبية والصين سيتم عزلهم في منشآت مخصصة لمدة تصل إلى أسبوعين، مشيرة إلى المخاوف من تفشي فيروس كورونا في الدولتين.

وقال المكتب الرئاسي "وافق أعضاء مجلس الأمن الوطني خلال اجتماعهم صباح اليوم على النظر في اتخاذ الخطوات اللازمة التي قد تشمل خطوات بموجب مبدأ المعاملة بالمثل، مشيرين إلى أن اتخاذ الحكومة اليابانية خطوات غير معقولة دون التشاور أولا مع حكومتنا لا يمكن فهمه".

يبدو أن كوريا الجنوبية غاضبة من اليابان لأن سيئول رفضت في وقت سابق اتخاذ خطوات مماثلة بشأن الأشخاص الذين يصلون من الدول المتأثرة بتفشي فيروس كورونا الجديد، بما في ذلك اليابان، على الرغم من النداءات العامة المتكررة بالقيام بذلك كجزء من الجهود للحد من انتشار الفيروس.

وقال المكتب الرئاسي "في حين أن بلادنا تتعامل بحزم مع فيروس كورونا الجديد بموجب نظام الحجر الصحي العلمي والشفاف الذي يتلقي تقييما جيدا من قبل بقية العالم، فإن اليابان تفقد إيمانها بسبب إجراءات الحجر الصحي الغامضة والسلبية."

وفي وقت سابق اليوم، أعربت وزارة الخارجية في سيئول عن أسفها الشديد إزاء قرار اليابان، محذرة من أنها قد تتخذ جميع التدابير المقابلة الممكنة.

وذكر مجلس الأمن الوطني أن أعضائه ناقشوا أيضا طرق لحل الإزعاج والعيوب التي تواجه الكوريين الجنوبيين أثناء الإقامة في الخارج والسفر.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك