Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

واشنطن، 24 فبراير(يونهاب) -- أوضح وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر يوم الاثنين أن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تدرسان تقليص التدريبات العسكرية المشتركة بسبب المخاوف من فيروس كورونا الجديد(كوفيد-19).

وصرح إسبر بذلك عقب محادثاته مع نظيره الكوري الجنوبي جونغ كيونغ-دو في البنتاغون، على الأرجح في إشارة إلى تدريبات المحاكاة بالحاسوب المخطط إجراؤها في مارس.

وشهدت كوريا الجنوبية ارتفاعا حادا في عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا الجديد في الأيام الأخيرة، مع أكثر من 800 حالة مؤكدة و8 حالات وفاة حتى يوم الاثنين.

وقال إسبير في مؤتمر صحفي مشترك مع "جونغ" إن الجنرال أبرامز والجنرال بارك يبحثان تقليص تدريبات مركز القيادة بسبب المخاوف من فيروس كورونا، في إشارة إلى قائد القوات الأمريكية في كوريا الجنوبية الجنرال روبرت أبرامز ورئيس هيئة الأركان المشتركة لكوريا الجنوبية بارك هان-كي.

وذكر الوزير جونغ إن الجنرالين يراقبان الوضع الخطير الناجم عن فيروس كورونا، مضيفا أن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة ستقرران كيفية إجراء التدريبات بعد الانتهاء من التقييم المشترك.

وفي سيئول، نفت القوات الأمريكية المتمركزة في كوريا تقريرا إعلاميا بأنها اقترحت تأجيل التدريبات.

وقالت في بيان صدر اليوم الثلاثاء " بخصوص مقال إعلامي حديث يفيد بأننا نقترح تأجيل التدريبات المشتركة في المستقبل، نؤكد على أنه لا صحة له. فأي قرار يتعلق بالتدريبات المشتركة سيكون قرار التحالف بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية وليس قرارا من جانب واحد."

وأضافت "التزامنا بالتحالف بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية صلب وغير قابل للكسر. وسنستمر في توفير موقف دفاعي مشترك قوي لحماية كوريا الجنوبية من أي تهديد أو خصم."

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك