Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 24 فبراير (يونهاب) -- قالت قيادة القوات العسكرية الأمريكية المتمركزة في كوريا الجنوبية (USFK) اليوم الاثنين إنها تأكدت من إصابة أحد أفراد عائلة جندي تابع للقوة الأمريكية، يعيش في مدينة "دايغو" جنوب شرق البلاد، بفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).

وهذه هي المرة الأولى التي يتم الإبلاغ فيها عن إصابة شخص ذي صلة بالقوات العسكرية الأمريكية المتمركزة في كوريا الجنوبية، بفيروس كورونا الجديد.

ونشرت قيادة القوات العسكرية الأمريكية المتمركزة في البلاد اليوم الاثنين إخطارا بعنوان: "تأكيد إصابة شخص ذي صلة بالقوات العسكرية الأمريكية المتمركزة في كوريا الجنوبية بفيروس كورونا الجديد" على موقعها الرسمي على الإنترنت، وجاء فيه: "إن المراكز الكورية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها أبلغت القيادة بأن نتيجة الاختبار التشخيصي لفيروس كورونا الذي خضع له أحد أفراد عائلة جندي تابع للقوة كانت إيجابية".

في هذا الإطار، ذكرت القيادة أن أول حالة إصابة بكورونا في القوات الأمريكية، هي لامرأة بالغة من العمر 61 عامًا، زارت يومي 12 و15 محل المعسكر التابع لها "كامب وكر" في مدينة "دايغو"، وأضافت أن المراكز الكورية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها والقوات الأمريكية تحققان فيما إذا كانت هناك مناطق أخرى تمت زيارتها.

ونتيجة لذلك، رفعت القوات العسكرية الأمريكية المتمركزة في البلاد مستوى الخطر للجنود والمرافق إلى المستوى "المرتفع" بدلًا من المستوى "المتوسط".

ويُذكر أن القوات كانت قد رفعت يوم 20 فبراير مستوى الخطر إلى "المتوسط" بدلًا من "المنخفض".

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك