Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 24 فبراير(يونهاب) -- تتخذ كوريا الشمالية مجموعة من الإجراءات الاحترازية لمنع دخول فيروس كورونا الجديد(كوفيد-19) وسط زيادة حادة في عدد المصابين بالفيروس في كوريا الجوبية والصين اللتان تشتركان في حدودهما معها .

أوضحت محطة التلفزيون المركزية الكورية الشمالية اليوم الاثنين أن السلطات الصحية وضعت 380 أجنبيا تحت الحجر الصحي في جميع أنحاء البلاد، وتتخذ الإجراءات مثل العزل والمراقبة الطبية عن كثب تجاه المسافرين إلى الخارج لرحلة العمل، والأشخاص المتواصلين مع الأجانب، والأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض غير عادية.

ولم تقدم المحطة تفاصيل عن هوية الأجانب المعزولين، لكن يبدو أنهم دبلوماسيين معتمدين في بيونغ يانغ وتجار في الخارج.

وأكدت المحطة على أن السلطات الصحية شددت إجراءات الحجر الصحي في إقليم بيونغ آن الشمالي الذي يشترك في حدوده مع الصين، وتسعى لتخفيف الصعوبات التي تواجه حوالي 3 آلاف شخص تحت المراقبة الطبية مثل ضمان إمدادات الخدمة الكهربائية والمياه وغيرها.

وأضافت أن الفرق الطبية في مستشفيات تسعى لاكتشاف المرضى المشتبه في إصابتهم بالفيروس في وقت مبكر.

كما تركز بيونغ يانغ جهودها للحد من دخول الفيروس من خلال التجارة فضلا عن الأشخاص.

ذكرت صحيفة رودونغ شينمون الرسمية نفس اليوم أن السلطات الصحية تنشر إرشادات توجيهية تشمل قواعد عمليات التطهير للواردات من الخارج، وقواعد الحجر الصحي في الحدود وغيرها.

وأفادت بأن عدد المصابين بالفيروس في كوريا الجنوبية تجاوز 600 شخص اعتبارا من يوم 23 فبراير الجاري، وارتفع عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا إلى 6 أشخاص.

يذكر أن كوريا الشمالية لم تؤكد بعد أي حالة للإصابة بالفيروس.

والمعروف أن البنية التحتية الطبية في كوريا الشمالية ضعيفة ولا تكفي للتصدي لتفشي هذا الفيروس.

وقال خبراء إن هذا هو السبب في مسارعة الشمال إلى تشديد الإجراءات للحيلولة دون دخول الفيروس خوفًا من خروجه عن السيطرة بمجرد دخوله إلى البلاد.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك