Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 5 ديسمبر(يونهاب) -- قالت كوريا الجنوبية اليوم الخميس إنها ستجري محادثات مع اليابان في وقت لاحق من هذا الشهر في طوكيو في محاولة أخيرة لتسوية الخلاف التجاري المستمر منذ أشهر.

وستعقد كوريا الجنوبية واليابان محادثات على مستوى المدير العام في طوكيو في يوم 16 ديسمبر، وفقا لوزارة التجارة والصناعة والطاقة. وجاء هذا الإعلان بعد أن عقدتا اجتماعا تحضيريا في فيينا يوم الأربعاء.

وسيمثل الاجتماع القادم أول تجمع رسمي لمسؤولي التجارة بين البلدين بعد أن علقت كوريا الجنوبية "بشكل مشروط" إنهاء اتفاقية الأمن العام للمعلومات العسكرية(GSOMIA) مع اليابان الشهر الماضي.

كانت العلاقات الثنائية بين سيئول وطوكيو مجمدة منذ أن فرضت اليابان قيودا على تصدير ثلاث مواد صناعية مهمة لصناعتي الرقائق والعرض في كوريا الجنوبية في يوليو. وقامت اليابان في وقت لاحق بإزالة كوريا الجنوبية من قائمة الشركاء التجاريين الموثوق بهم.

وقالت الوزارة في بيان، "اتفقنا على إجراء مناقشة متعمقة يمكن أن تسهم في تسوية القضية المعلقة بين البلدين."

وأضافت "خلال الاجتماع القادم في طوكيو، من المتوقع أن يناقش المشاركون السياسات المتعلقة بنقل التقنيات الحساسة وبرامج مراقبة الصادرات."

وتعتبر كوريا الجنوبية الإجراءات اليابانية بمثابة انتقام اقتصادي ضد حكم المحكمة العليا الكورية الجنوبية الذي أمر بالتعويض عن الكوريين الذين أجبروا على العمل أثناء الحكم الاستعماري الياباني في شبه الجزيرة الكورية بين عامي 1910 و1945.

ومع ذلك، تدعي اليابان أن إجراءاتها جاءت استجابة للسيطرة التجارية المتساهلة في كوريا الجنوبية على السلع الاستراتيجية، على الرغم من أنها لم تقدم أدلة تثبت هذا الادعاء.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك