Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 2 ديسمبر(يونهاب)-- صرح كبير مفاوضي كوريا الجنوبية اليوم الاثنين أن كوريا الجنوبية ستسعى للتوصل لاتفاق مقبول بخصوص تقاسم تكلفة الدفاع مع الولايات المتحدة، على الرغم من أن الحليفين قد يفوتا الموعد النهائي المقدر بنهاية العام.

وقد صرح رئيس مفاوضي كوريا الجنوبية لشؤون اتفاقية التدابير الخاصة "جونغ إين-بو" أثناء مغادرته لواشنطن للقاء نظيره الأمريكي، جيمس دي هيرت من وزارة الخارجية، لعقد الجولة الرابعة من المفاوضات التي من المقرر أن تمتد من الثلاثاء للأربعاء (بتوقيت الولايات المتحدة).

تأتي هذه الجولة من المفاوضات بعد أسبوعين من قطع الجانب الأمريكي جولة المحادثات السابقة، التي انعقدت في سيئول منتصف نوفمبر، في عرض علني نادر للخلاف بين الحليفين حول اتفاقية تقاسم تكاليف تمركز القوات الأمريكية بكوريا.

وصرح "جونغ" قائلا "على الرغم من أن الجانب الأمريكي غادر القاعة أولا أثناء المحادثات، سنتوصل لاتفاق يساعد على تقوية التحالف الكوري-الأمريكي ووضعنا الدفاعي المشترك" مطالبا بالتوصل لاتفاق مقبول للطرفين "في كل الظروف".

وردا على سؤال وجه له حول ما إذا كان الحليفان سيتمكنان من التوصل لاتفاق بنهاية العام، أجاب أنه سيسعى "بشكل مبدئي" للالتزام بالموعد النهائي نهاية العام، ولكنه أضاف أن هذا "أمرا قد تطرأ عليه بعض التغيرات" وفقا لكيفية سير المفاوضات.

كما أوضح "جونغ" أن هناك جولة مفاوضات أخرى متوقع أن تُجرى هذا العام.

يُذكر أن فشل المفاوضات بين الجانبين يظهر الاختلاف الواسع بين البلدين الحليفين في ظل طلبات متكررة من الجانب الأمريكي بزيادة كبيرة في حصة سيئول، حيث تطالبها بدفع 5 مليار دولار، أي بزيادة حصتها أكثر من 5 أضعاف.

ووفقا لاتفاقية العام الجاري التي أُبرمت في فبراير، وافقت سيئول على دفع 1.04 تريليون وون(882 مليون دولار) بزيادة بنسبة 8.2% عن العام الذي سبقه. وتنتهي الاتفاقية الجارية بين الجانبين بنهاية هذا العام.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك