Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 2 ديسمبر(يونهاب)-- صرحت الشرطة بأنه تم العثور يوم أمس الأحد على محقق كان يعمل بالمكتب الرئاسي ميتا، في ظل تحقيق نيابي حول مزاعم متعلقة بمحاولات المكتب الرئاسي"البيت الأزرق" التأثير على الانتخابات المحلية العام الماضي.

وقد وُجد المسؤول الذي قامت النيابة بإرساله إلى الشؤون المدنية، ميتا في مكتب بجنوب سيئول، وفقا للشرطة.

ووفقا لما وُرد، ترك المسؤول مذكرة مكتوبة لأسرته قبل موته. وتقول الشرطة إنها تحقق للتوصل للسبب الدقيق للوفاة.

ويُشار إلى أنه يُعتقد أن المسؤول المعني متورط في جدل بخصوص مزاعم بأن البيت الأزرق دفع الشرطة للتحقيق مع مساعدي مرشح من حزب معارض بغرض التأثير على نتيجة الانتخابات المحلية التي انعقدت في 13 يونيو عام 2018.

ويُشتبه في أن بيك وون-وو، سكرتير الرئاسة السابق للشؤون المدنية، سلم الشرطة معلومات حول مخالفات مزعومة لمساعدي كيم جي-هيون؛ عمدة ألسان آنذاك، قبيل الانتخابات المحلية.

وتشير التكهنات إلى أن هذه الخطوة كانت تهدف للتأثير على الانتخابات لكي يخسر "كيم"، مرشح حزب المعارضة الرئيسي في محاولته الانتخابية الثانية.

وقد فاز سونغ تشول-هو، المعروف بعلاقته المقربة من الرئيس مون جيه-إن بمنصب عمدة ألسان في هذه الانتخابات.

وكان من المتوقع أن يظهر المحقق "بيك" في مكتب النيابة العامة المركزي بسيئول للخضوع للتحقيق السادسة مساء يوم أمس. وقد أعربت النيابة عن تعازيها في وفاته وتعهدت بإجراء تحقيق شامل بهذا الشأن.

وتحقق النيابة العامة في مزاعم بأن مسؤولي الرئاسة للشؤون المدنية بما يشمل المحقق المعني، سافروا الى أولسان لمراقبة تحقيق الشرطة.

وهناك مزاعم تفيد بأن محققين تابعين لفريق إشراف غير رسمي أداره "بيك" قد يكونوا متورطين في نقل معلومات للشرطة.

بيد أن البيت الأزرق ينكر هذه التهم.

وكان مكتب الشؤون المدنية آنذاك تحت رئاسة "جو كوك"، وزير العدل السابق الذي يخضع للتحقيق حاليا إثر مخالفات مزعومة ارتكبها أفراد أسرته.

وتحقق النيابة الآن في مزاعم متعلقة بان "جو" سكرتير الرئاسة السابق للشؤون المدنية، قد يكون خلف الانتهاء المفاجئ للتحقيق مع يو جيه سون، وهو نائب عمدة بوسان السابق الذي تم إلقاء القبض عليه بتهمة الرشوة.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك