Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

بانكوك، 17 نوفمبر(يونهاب)-- صرحت وزارة الدفاع أن وزيري كل من كوريا الجنوبية واليابان عقدا محادثات وجها لوجه في تايلاند، قبل عدة أيام من انتهاء اتفاقية تبادل المعلومات العسكرية المخطط له.

وبدأ اللقاء الذي جمع وزير الدفاع الكوري الجنوبي جونغ كيونغ-دو ونظيره الياباني تارو كونو في العاشرة صباحا في العاصمة التايلاندية بانكوك على هامش اللقاء السادس لوزراء دفاع دول رابطة جنوب شرق آسيا "أسيان" الموسع (ADMM-Plus).

ويعد هذا اللقاء الأول من نوعه بين وزيري دفاع كوريا واليابان منذ إعلان كوريا الجنوبية في أغسطس الماضي عن قرارها بإيقاف اتفاقية الأمن العام لتبادل المعلومات العسكرية (GSOMIA). ومن المرجح أن تنتهي صلاحية الاتفاقية التي استمرت 3 أعوام يوم السبت المقبل.

دخل كونو بوجه عابس قاعة الاجتماع رافضا الإجابة على أسئلة الصحفيين حول وجود اقتراحات جديدة من الجانب الياباني ولكنه كان متفائلا بخصوص مصير الاتفاقية.

وقال جونغ في تصريحاته قبيل بدء اللقاء "أشعر بالأسف لأن العلاقات بين كوريا واليابان في أضعف حالاتها، وأمل، من خلال هذه الفرصة، أن يطور البلدان علاقتهما من خلال التعاون الدفاعي".

في حين أشار كونو إلى الوضع الأمني "الصعب جدا" في شمال شرق آسيا بعد الاختبارات الصاروخية الكورية الشمالية، وغيرها من الظروف، وحث على "التعاون والتبادل بين كوريا الجنوبية واليابان" وكذلك على التنسيق السياسي الحثيث بين سيئول وواشنطن وطوكيو.

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك