Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

واشنطن ، 7 نوفمبر (يونهاب) -- أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون يوم الخميس عن أن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة ستجريان مناورات جوية مشتركة على نطاق محدود في وقت لاحق من هذا الشهر.

وقال الأدميرال ويليام بايرن نائب مدير هيئة الأركان المشتركة الأمريكية في مؤتمر صحفي إن تدريبات الطيران المشترك ستكون أصغر من تدريب فيجيلانت ايس، الذي تم تعليقه في العام الماضي لدعم الجهود الدبلوماسية لنزع السلاح النووي لكوريا الشمالية.

وكان مصدر حكومي كوري جنوبي قد كشف عن الخطة في وقت سابق، مما أثار استجابة غاضبة من كوريا الشمالية، والتي تعتبر جميع التدريبات الحليفة بمثابة بروفة لغزو بغض النظر عن نطاقها.

وقال بايرن في إشارة الى شعار الحلفاء "أهم شيء بالنسبة لنا في المسرح الكوري هو الحفاظ على التأهب والاستعداد للقتال الليلة " "قبل عام، ألغينا التدريبات فيجيلانت آسي ، وكان ذلك يعتمد على البيئة في شبه الجزيرة في ذلك الوقت. هذا العام ، نجري حدثًا مشتركًا للطيران".

يُشار إلى أن الحليفين قاما بتعليق أو تقليص العديد من التدريبات في العام الماضي في أعقاب القمة الأولى بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في سنغافورة في يونيو 2018.

وتوصل الزعيمان إلى اتفاق على "العمل من أجل" إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية بالكامل مقابل ضمانات أمنية من الولايات المتحدة، ولكن لم يتحقق تقدم كبير منذ ذلك الحين في المفاوضات على مستوى العمل بين البلدين.

وقال بايرن: "لن أتحدث عن أعداد محددة من القوات ، وأرقام محددة للطائرات ، لكنه نطاق محدود من التدريبات السابقة فيجيلانت آسي، لكنها تلبي جميع متطلبات القوات الجوية لجمهورية كوريا والقوات الجوية الأمريكية، لضمان الاستعداد.( جمهورية كوريا تعني الاسم الرسمي لكوريا الجنوبية).

وأضاف، أن قائد القوات الأمريكية في كوريا الجنوبية الجنرال روبرت أبرامز ونظيره الكوري الجنوبي مكلفان بضمان قيام الحليفين بإجراء العدد الصحيح ونوع الأحداث المشتركة من أجل الحفاظ على الاستعداد "مع السماح لدبلوماسينا بمساحة لمواصلة المفاوضات مع كوريا الشمالية".

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك