Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 6 نوفمبر(يونهاب) -- قال مسؤول حكومي كبير اليوم الأربعاء إن وزارة الدفاع تدرس فرض أداء الخدمة العسكرية على المواطنين الذكور المتجنسين ، أسوة بالرجال الكوريين الجنوبيين الآخرين ، في محاولة لمواجهة انخفاض عدد المجندين وسط تقلص عدد السكان.

وقال المسئول ،إن المعهد الكوري الحكومي لتحليل الدفاع، هو الآن في المرحلة الأخيرة من البحث في هذه القضية ، وبناءً على النتائج ، يمكن أن تبدأ الوزارة إجراءات لمراجعة قانون الخدمة العسكرية في وقت مبكر من العام المقبل.

وفي الوقت الحالي ، يستطيع الكوريون الجنوبيون المتجنسون الانضمام إلى الجيش ، إذا اختاروا ذلك ، بينما يُطلب من جميع الرجال الكوريين الجنوبيين ذوي القدرات البدنية أداء الخدمة العسكرية الإلزامية لنحو عامين في الدولة التي تواجه كوريا الشمالية عبر الحدود شديدة التحصين.

وقال مسؤول في إدارة القوى العاملة العسكرية "إن المراجعة هي قضية أثارتها بنشاط وزارة الدفاع لتعزيز الإحساس بواجب ومسئولية المواطنين المتجنسين ، والنظر في العدالة في الخدمة العسكرية بين السكان الأصليين والمتجنسين".

ويتجنس حوالي 1000 شخص في سن 35 أو أقل كمواطنين كوريين جنوبيين كل عام ، ومن المعروف أن الغالبية العظمى منهم من أصل كوري من الصين.

وقال مسؤول حكومي إنه سيتم إعداد خطة المراجعة المفصلة للتأكد مما إذا كان المواطنون المتجنسون الخاضعون للمشروع مناسبون للانضمام إلى الجيش الكوري الجنوبي أم لا.

وتأتي خطة مراجعة القانون في الوقت الذي يتوقع فيه انخفاض عدد الأشخاص المطلوبين للخدمة في الجيش إلى 225,000 في عام 2025 قبل أن ينخفض إلى 161,000 في عام 2038 ، مقارنة بـ 360,000 في عام 2016.

في وقت سابق من اليوم ، قالت كوريا الجنوبية إنها ستخفض عدد قواتها إلى 500,000 بحلول عام 2022. في عام 2018 ، كان لدى كوريا الجنوبية 599,000 جندي ، وفقًا للتقرير السنوي للدفاع لعام 2018.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك