Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 28 أكتوبر(يونهاب) -- قال المكتب الرئاسي اليوم الاثنين إن الرئيس مون جيه-إن سيزور تايلاند في الأسبوع المقبل لحضور مؤتمر دولي سنوي، ثم يزور المكسيك وتشيلي.

من المقرر أن يحضر الرئيس مون قمة آسيان زائد الثلاث دول التي ستفتتح في بانكوك يوم الاثنين المقبل. ومن المتوقع أن يستخدمها الرئيس مون كفرصة لشرح موقف بلاده من الوضع الأمني في شبه الجزيرة الكورية وغيرها من القضايا الإقليمية المعلقة.

وقالت المتحدثة باسم المكتب الرئاسي كو مين-جونغ، إن الرئيس مون يسعى إلى الحصول على تعاون أعضاء آسيان في خطة كوريا الجنوبية لاستضافة القمة الخاصة مع آسيان، المقرر إجراؤها في بوسان في أواخر نوفمبر.

وسيشارك الرئيس مون بعد ذلك في قمة شرق آسيا، المقرر عقدها بعد ظهر الاثنين، في العاصمة التايلندية. ومن المتوقع أن يطلب دعم المجتمع الدولي المستمر لجهود سيئول لنزع السلاح النووي وإحلال سلام في شبه الجزيرة الكورية. وسيعود إلى الوطن يوم الثلاثاء بعد رحلة لمدة 3 أيام.

وفي منتصف نوفمبر، يخطط الرئيس مون للقيام بزيارة رسمية إلى المكسيك لإجراء محادثات قمة مع الرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادو.

وقالت المتحدثة كو، إنه خلال زيارته إلى المكسيك لمدة يومين ابتداء من 13 نوفمبر، سوف يجتمع الرئيس مون مع أفراد الجالية الكورية وممثلي الشركات الكورية الجنوبية العاملة هناك.

وسيتوجه بعد ذلك إلى عاصمة تشيلي، سانتياغو، لحضور قمة التعاون الاقتصادي لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ (APEC)، حيث يخطط لإجراء محادثات ثنائية مع نظرائه من الدول الرئيسية على هامش القمة.

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك