Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 7 أكتوبر(يونهاب) -- أثبتت الاختبارات عدم وجود فيروس حمى الخنازير الإفريقية في حالتين كان يُشتبه في إصابتهما بالمرض وذلك وفقا لما ذكرته وزارة الزراعة يوم أمس الأحد لتقلل بهذا المخاوف المتعلقة بانتشار مرض حمى الخنازير الأفريقية القاتل.

وأثبتت العينات المأخوذة من جثث الخنازير النافقة في مزرعتين بوتشون، وبوريونغ أن الخنازير لم تكن مصابة بهذا المرض الخطير. تقع بوتشون بالقرب من الحدود الشمالية للبلاد وتقع بوريونغ على بعد 160 كيلومترا من جنوب غرب سيئول.

تتخذ كوريا الكثير من التدابير لوقف انتشار مرض حمى الخنازير الأفريقية عبر البلاد، بما في ذلك تمديد إغلاق المناطق الشمالية وإعدام المزيد من الخنازير كجزء من التدابير الوقائية.

الجدير بالذكر أنه تم اكتشاف 13 إصابة مؤكدة بهذا المرض بعد أقل من 3 أسابيع من اكتشاف أول إصابة في كوريا الجنوبية.

قالت الوزارة في وقت سابق إنه تم وقف أمر إغلاق جميع مزارع مقاطعتي كيونغي وكانغون في وقت مبكر من اليوم.

كما أوضح وزير الزراعة كيم هيون- سو في لقاء له مع الجهات المعنية قائلا "علينا تكثيف الجهود لتطهير المناطق التي أبلغت عن حالات إصابة مؤكدة... وعلينا التحقق من جميع المركبات التي تدخل وتخرج من هذه المناطق المصابة".

وتقوم كوريا بإعدام جميع الخنازير المتواجدة في نطاق دائرة نصف قطرها 3 كيلومترات من المزارع المصابة. وأوضحت الوزارة أن هدفها هو شراء جميع الخنازير المتواجدة خارج هذا النطاق في باجو وكيمبو بغرض إرسالها إلى المسالخ.

وفي خطوة مشابهة، قامت الوزارة بإعدام جميع الخنازير في جزيرة كانغهوا، الواقعة شمال غرب سيئول، حيث تم الإبلاغ عن 5 إصابات مؤكدة.

هذا وأعدمت كوريا أكثر من 130 ألف خنزيرا بحلول صباح الأحد، ومن المتوقع أن يرتفع العدد ليزيد عن 150 ألفا عندما يتم إعدام الخنازير الباقية.

ويُعتبر الإعدام هو الطريقة الوحيدة لمنع انتشار مرض حمى الخنازير الإفريقية، ولا يوجد علاج معروف لهذا المرض في الوقت الراهن.

كما أن البلاد اكتشفت الخميس الماضي، آثار الفيروس القاتل في جثة خنزير بري نافق في المنطقة منزوعة السلاح الواقعة على الحدود بينها وبين جارتها الشمالية. ولم يتم التأكد حتى الآن مما إذا كان هذا الخنزير البري نقل العدوى للخنازير المحلية أم لا وفقا لتصريح الوزارة.

الجدير بالذكر أنه تم اكتشاف أول إصابة بالمرض في كوريا الجنوبية بعد 4 أشهر من إعلان كوريا الشمالية عن أول إصابة مؤكدة في مزرعة بالقرب من حدودها مع الصين.

تم الإبلاغ عن الإصابات الثلاث عشرة الأكيدة في شمال سيئول، ويركز المسؤولون جهودهم على منع انتشار الفيروس لمناطق أخرى داخل البلاد حيث تقوم بتربية أكثر من 10 ملايين خنزير.

وأُبلغ عن الحالة السابعة في جزيرة سيوك-مو وهي جزيرة صغيرة ومعزولة في مقاطعة كانغهوا. وتعتبر هذه الحالة مهمة لأن الجزيرة تقع على بعد ساعات من الأراضي الكورية اليابسة ولا يمكن الوصول إليها إلا عن طريق القوارب، حيث لا توجد طرق تربط بين هذه الجزيرة وبين اليابسة. ويبذل المسؤولون جهودا مكثفة لمعرفة كيفية وصول الفيروس إلى الجزيرة.

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك