Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيجونغ، 19 سبتمبر (يونهاب) -- قلصت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية توقعاتها لنمو اقتصاد كوريا الجنوبية للعام الجاري إلى 2.1% وسط تباطؤ في التجارة الدولية.

انخفضت توقعات المنظمة من 2.4% التي أعلنتها في شهر أبريل الماضي. كما تنبأت بأن يبلغ النمو الاقتصادي للبلاد 2.3% في عام 2020، وهو ما يمثل أيضا تراجعا عن توقعاتها السابقة البالغة 2.5%.

ويأتي الخفض الأخير وسط تزايد الشكوك حول قدرة كوريا الجنوبية على تحقيق نسبة النمو المعدلة هذا العام نظرا لتباطؤ صادراتها الناجم عن الصراع التجاري الجاري بين الولايات المتحدة والصين، فضلا عن الخلاف التجاري للبلاد مع اليابان.

قلصت كوريا الجنوبية من توقعاتها للنمو هذا العام إلى ما بين 2.4 و2.5% في يوليو الماضي، بعد أن سبق وتنبأت بأن يتراوح معدل النمو ما بين 2.6 و2.7% في ديسمبر العام الماضي. وأرجعت السبب في ذلك إلى ضعف أداء الصادرات وانخفاض الاستثمارات.

كما قلصت شركة "ستاندر آند بور" العالمية للتصنيفات من توقعاتها لنمو اقتصاد البلاد هذا العام إلى 2% في يوليو الماضي بدلا من توقعاتها السابقة في أبريل والبالغة 2.4%، مشيرةً إلى الشكوك المتصاعدة بسبب تراجع توقعات التجارة العالمية وضعف الاستهلاك.

يذكر أن صادرات كوريا الجنوبية تراجعت بمقدار 13.6% على أساس سنوي إلى 44.2 مليار دولار أمريكي في أغسطس الماضي، لتواصل هبوطها لتاسع شهر على التوالي على أساس سنوي، وذلك بسبب الخلاف التجاري بين الولايات المتحدة والصين وانخفاض أسعار أشباه الموصلات التي تعد واحدة من الصادرات الرئيسية لكوريا الجنوبية.

وقامت الحكومة الكورية في الشهر الماضي باقتراح موازنة توسيعية ضخمة بقيمة 513.5 تريليون وون (423.7 مليار دولار أمريكي) لعام 2020 من أجل تعزيز الاقتصاد المتباطئ.

وتمثل الموزانة التوسيعية التي لا تزال في حاجة إلى اعتمادها من قبل البرلمان الوطني، ارتفاعا بنسبة 9.3% عن موازنة 2019 لتسجل ثاني عام على التوالي تتخطى فيه نسبة الزيادة في الموازنة حاجز الـ9%.

الجدير بالذكر أن منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية قلصت أيضا من توقعاتها لنمو الاقتصاد العالمي في عام 2019 إلى 2.9%، بدلا من 3.2% التي أعلنت في مايو الماضي. وقالت إن الاقتصاد العالمي سينمو بمعدل 3% في عام 2020، مقلصةً من تنبآتها السابقة في شهر مايو والبالغة 3.4%.

وذكرت المنظمة أن التوترات المتصاعدة بشأن السياسات التجارية تؤثر بشكل سلبي على الثقة والاستثمار، مما يزيد من حالة عدم اليقين بالإضافة إلى زيادة الشعور بالخطر في الأسواق المالية وتعريض آفاق النمو المستقبلية للخطر.

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك