Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 5 سبتمبر (يونهاب) -- تعهد وزير الدفاع الكوري الجنوبي جونغ كيونغ-دو ببناء قدرات عسكرية قوية لدعم مساعي البلاد لتحقيق السلام والازدهار في شبه الجزيرة الكورية.

صرح الوزير خلال حفل افتتاح "حوار سيئول للدفاع 2019" قائلا إنه "على الرغم من الإنجازات الساعية للسلام في شبه الجزيرة والتي تم تحقيقها العام الماضي، يظل أمامنا الكثير من التحديات ومن ضمنها التوترات العسكرية الناجمة عن إطلاق كوريا الشمالية للصورايخ الباليستية في الفترة الأخيرة."

وأكد جونغ على أن كوريا الجنوبية تسعى إلى تحقيق السلام في المنطقة عن طريق تحليها بالقوة، وتعهد من جانبه بأن يضمن توفير قوة دفاعية منيعة لحماية البلاد والشعب الكوري ولدعم جهود الحكومة الدبلوماسية لإحلال السلام والازدهار في شبه الجزيرة الكورية وشمال شرق آسيا والعالم.

وقال الوزير إن كوريا الجنوبية ستواصل سعيها لبناء الثقة المتبادلة مع الشمال بصبر وحكمة، مشيرا أنه كان من الصعب على البلدين أن يتغلبا بشكل تام على المواجهة والتوتر العسكري اللذين داما على مدار السبعين عاما الماضية.

يذكر أن كوريا الشمالية أطلقت سلسلة من تجارب الأسلحة من ضمنها أنواع جديدة من الصواريخ الباليستية قصيرة المدى خلال الأشهر القليلة الماضية وسط جمود في المحادثات النووية بين بيونغ يانغ وواشنطن.

هذا وأعرب الوزير عن قلقه تجاه المنافسة المحتدمة بين دول المنطقة حيث تسعى كل دولة إلى تحقيق مصالحها متسببة في خلق الخلافات مع الدول المجاورة. وفُسرت تصريحات الوزير هذه على أنها نقد خفي لليابان.

وصلت العلاقات بين سيئول وطوكيو إلى أدنى مستوى لها منذ سنوات في أعقاب فرض اليابان قيودا على صادراتها إلى كوريا الجنوبية متحججة بالدواعي الأمنية، فيما اعتبر خطوة انتقامية واضحة ضد قرارات المحكمة العليا بسيئول العام الماضي في قضايا العمل القسري في زمن الحرب.

وأكد جونغ على أن الحوار وسيلة لا بد منها لبناء الثقة ومشاركة الرؤى حول التعاون الأمني من أجل التوصل إلى حلول دائمة وعملية لمجموعة واسعة من القضايا.

يجدر الإشارة إلى أن رئيس الوزراء الكوري الجنوبي لي ناك-يون ألقى كلمة افتتتاحية، تلاها كلمة وزير الدفاع الهندي راجناث سينغ خلال مراسم الافتتاح.

وحضر حفل الافتتاح كذلك قائد القوات الأمريكية بكوريا الجنوبية الجنرال روبرت أبرامز كممثل عن الولايات المتحدة، بيد أنه لم يلقي أية كلمة خلال الحفل ولم يجب عن أسئلة الصحفيين.

يجمع حوار سيئول للدفاع والذي سيستمر إلى يوم غد الجمعة، مئات من المسئولين والخبراء من أكثر من 50 دولة ومنظمة عالمية، موفرا الفرصة لمناقشة التعاون الأمني وتبادل الدبلوماسية الدفاعية، وفقا لما صرح به منظمه - وزارة الدفاع بسيئول.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك