Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 28 أغسطس (يونهاب) -- قال مسؤولون اليوم الأربعاء إن كوريا الجنوبية تعتزم ضخ أكثر من 5 تريليونات وون (4.1 مليار دولار أمريكي) لدعم صناعات المواد وقطع الغيار والمعدات بحلول عام 2022 لمواجهة قيود التصدير اليابانية.

تهدف هذه الخطوة إلى تحقيق الاستقرار في قناة الإمداد لصناعة المواد وقطع الغيار والمعدات، وتعزيز توطينها حيث تسعى كوريا الجنوبية إلى الحد من الاعتماد الكبير على الواردات من المواد الرئيسية من اليابان.

تم الإعلان عن القرار المعني بعد أن عقد كبار المسؤولين في المكتب الرئاسي والحكومة والحزب الديمقراطي الحاكم اجتماعا للتعامل مع القيود التجارية اليابانية.

وبموجب الخطة التي ستستمر من عام 2020 إلى عام 2022، تعتزم الحكومة اختيار أكثر من 100 مادة صناعية مثل أشباه الموصلات والشاشات كعناصر أساسية خاضعة لمشاريع البحث والتطوير(R&D) بحلول نهاية هذا العام.

كما تخطط الحكومة أيضا للمساعدة في تسريع تنفيذ ثلاثة مشاريع للبحث والتطوير بقيمة 1.9 تريليون وون، وقد تلقت المشاريع المعنية مؤخرا تسهيلات حكومية بإعفائها من دراسات الجدوى الأولية.

يذكر أنه في وقت سابق من هذا الشهر أزالت اليابان كوريا الجنوبية من "القائمة البيضاء" للشركاء التجاريين الموثوق بهم في استكمالا لقيود مشددة على صادراتها من المواد التكنولوجية الفائقة الرئيسية إلى سيئول في يوليو الماضي. وستكون إزالة كوريا الجنوبية من "القائمة البيضاء" سارية المفعول اليوم الأربعاء.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك