Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول/طوكيو، 15 أغسطس (يونهاب) -- أبدت كوريا الجنوبية اليوم الخميس "قلقها الشديد" من تقديم رئيس الوزراء الياباني القرابين لضريح لقتلى الحرب والذي يعتبر رمزا للإمبريالية اليابانية السالفة.

أرسل آبي القرابين إلى "ضريح ياسوكوني" بطوكيو عبر مساعده، حسبما ذكرت وكالة كيودو للأنباء. ويمثل هذا العام العام السابع على التوالي الذي يرسل فيه رئيس الوزراء القرابين إلى الضريح في يوم 15 أغسطس منذ توليه منصبه في ديسمبر 2012.

وفي الشأن، قال يوشهيدي سوغا كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني إن آبي قدم القرابين بصفته مواطن عادي.

ومن جانبها، قالت وزارة الخارجية بسيئول في بيان صحفي إن "الحكومة تشعر بالقلق الشديد من قيام قادة الحكومة اليابانية وبرلمانها بتقديم القرابين والإعراب عن احترامهم مجددا لضريح "ياسوكوني" المكرس لمجرمي الحرب والذي يمجد ماضي الياباني وغزواتها الاستعمارية."

كما طالبت الوزارة السياسيين اليابانيين بتقديم "اعتذارهم بتواضع" لجرائم بلادهم الماضية. وقالت "نشير إلى أنه بناء على سلوك اليابان (بالاعتذار عن أخطاء الماضي)، يمكن للعلاقات الكورية الجنوبية-اليابانية التقدم بمنظور متطلع إلى المستقبل، كما ستتمكن اليابان من الحصول على ثقة المجتمع الدولي."

يذكر أن آبي زار الضريح في عام 2013، مما أثار احتجاجات قوية من كوريا الجنوبية والصين، ولم يقم منذ ذلك الحين بزيارته مكتفيا بإرسال القرابين عوضا عن ذلك. يمجد الضريح القتلى اليابانيين في الحرب ومن ضمنهم 14 شخصا تم تصنيفهم على أنهم مجرمو حرب من الدرجة الأولى. هذا وتعتبر الدول المجاورة الضريح كمحاولة من الجانب الياباني لتجميل ماضيها العسكرية.

يشار إلى أن 50 مشرع يميني بالحزب الياباني الحاكم والأحزاب المعارضة قاموا بزيارة جماعية للضريح اليوم الخميس وأبدوا تكريمهم وأجلالهم للقتلى.

ومن غير المتوقع أن يزور أعضاء مجلس الوزراء الضريح.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك