Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 13 أغسطس (يونهاب) -- ذكرت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية اليوم الثلاثاء أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون منح ترقية للعلماء الذين ساهموا في تطوير أسلحة جديدة وتعزيز الدفاع الوطني.

أصدر كيم أمرا بترقية 103 علماء في مجال أبحاث علوم الدفاع الوطني والذين قدموا مساهمات كبيرة في تعزيز القدرات العسكرية الدفاعية، وفقا لوكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية.

وقالت الوكالة إن كيم أشاد بالعلماء لمساهمتهم في توفير نقطة تحول رائعة في تعزيز القدرات العسكرية للبلاد وحل المشكلات التكنولوجية الصعبة للغاية في علوم الدفاع الوطني الحديثة.

وجاء القرار سالف الذكر بعد أن أجرت كوريا الشمالية تجارب إطلاق الصواريخ في الأسابيع الأخيرة. فقد أطلقت كوريا الشمالية مقذوفين يعتقد أنهما صاروخان باليستيان قصيرا المدى يوم السبت الماضي، وذلك في خامس إطلاق من نوعه منذ أواخر يوليو الماضي.

هذا ويذكر أن كوريا الشمالية زعمت أنها اختبرت أسلحة موجهة تكتيكية جديدة في 25 يوليو، وأنها قامت باختبار نظام صاروخي جديد موجه متعدد الإطلاق في 31 يوليو و 2 أغسطس.

وفي وقت سابق، تفقد الزعيم كيم غواصة مطورة حديثا، قيمها الجيش الكوري الجنوبي بأنها قادرة على حمل صواريخ بالستية تطلق من الغواصات (SLBM).

وفي أعقاب إطلاق "الصواريخ الموجهة التكتيكية الجديدة" في 6 أغسطس، ذكرت وسائل الإعلام الكورية الشمالية أن كيم التقط صورة جماعية مع العلماء والعاملين في مجال الذخائر، وهي خطوة فسرها المراقبون بأنها ربما تشير إلى اكتمال عملية تطوير الأسلحة الجديدة التي يختبرها الشمال.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك